النتائج الأولية تظهر تقدم المعارضة الجورجية في الانتخابات | أخبار | DW | 02.10.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

النتائج الأولية تظهر تقدم المعارضة الجورجية في الانتخابات

النتائج الجزئية الأولية للانتخابات البرلمانية في جورجيا تشير إلى تقدم الائتلاف المعارض بزعامة بيدزينا ايفانيشفيلي على حزب الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي لكن الحزب الحاكم اعلن فوزه هو الآخر، ما يُنذر بأزمة في البلاد.

أظهرت نتائج أولية للانتخابات البرلمانية في جورجيا اليوم الثلاثاء (02 تشرين الأول/ أكتوبر 2012) سيطرة أحزاب المعارضة على البرلمان المقبل في البلاد. وقالت لجنة الانتخابات المركزية إن ائتلاف "الحلم الجورجي" المعارض الذي يقوده رجل الأعمال الملياردير بيدزينا إيفانيشفيلي فاز بنسبة 54 % من الأصوات التي أدلي بها في الانتخابات التي أجريت أمس الاثنين، بينما حصد حزب الحركة الوطنية المتحدة 41 % من الأصوات.

وقال إيفانيشفيلي في ساعة مبكرة صباح اليوم على قناة تلفزيونية تابعة للمعارضة: "يبدو أنه سيكون هناك برلمان مختلف تماماً". وهناك تعديلات في دستور جورجيا من شأنها أن تنقل مقاليد الحكم الحقيقية من السلطة التنفيذية إلى السلطة التشريعية، مما قد يجعل البرلمان المقبل مركز السلطة السياسية في البلاد. وتمثل النتيجة انتكاسة كبيرة بالنسبة الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي الذي يهيمن على الساحة السياسية في البلاد منذ عام 2004 .

واحتفل الآلاف من أنصار ائتلاف "الحلم الجورجي" في شوارع العاصمة تبليسي بعد الانتخابات أمس وأطلقوا أبواق السيارات ورفعوا أعلام الحزب الزرقاء وأعلام بلادهم فوق رؤوسهم. وقال بيدزينا إيفانيشفيلي: "أتوقع أن نحصل على مئة مقعد على الأقل في البرلمان الجديد (المكون من 150 مقعداً).. حققت ما ظللت طويلاً أكافح من أجله".

مواجهة تلوح في الأفق

لكن مواجهة محتدمة تلوح في الأفق بسبب نتائج الانتخابات، إذ يقضي النظام الانتخابي في جورجيا بانتخاب 77 عضواً وفقاً لنظام القوائم الحزبية و73 عضواً وفقاً للقوائم الفردية. وقالت اللجنة المركزية للانتخابات في موقعها على الإنترنت إنه بعد فرز 6 % من الأصوات بمراكز الاقتراع بنظام القوائم الحزبية حصل "الحلم الجورجي" على 56,1 % بينما حصلت الحركة الوطنية المتحدة بزعامة ساكاشفيلي على 39,4 %. لكن الحركة الوطنية المتحدة ذكرت أنها فازت بـ 53 مقعداً على الأقل من الثلاثة والسبعين مقعداً المخصصة للقوائم الفردية والتي لم تعلن نتائجها حتى الآن.

وقالت شيورا تاكتاكيشفيلي المتحدثة باسم الحركة في تعليقات أذاعها التلفزيون أمس "هذا يعني أن الحركة الوطنية المتحدة ستفوز بأغلبية في البرلمان الجديد". غير أن ايفانيشفيلي الذي لم يدخل عالم السياسة إلا منذ عام واحد فقط قال لرويترز إنه واثق من أن مرشحي "الحلم الجورجي" فازوا بخمسين على الأقل من المقاعد الفردية.

ع.غ/ ع.ج (آ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات