المواد المثيرة للحساسية في المنزل- مصدر إزعاج يمكن التخلص منه | معلومات وخدمات | DW | 08.09.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات وخدمات

المواد المثيرة للحساسية في المنزل- مصدر إزعاج يمكن التخلص منه

يعاني الكثير من الناس من الحساسية المفرطة التي تختلف أسبابها وأعراضها ومن بينها حكة الأنف وكذلك نوبات العطس، فيما تشير الدراسات إلى أن الكثير من مسببات الحساسية توجد داخل المنزل. فكيف يمكن تجنبها؟

يذكر دكتور ميديت أستاذ الجراحة في جامعة كاليفورنيا في 2014 بأنه عندما يأتي فصل الربيع خصيصا تنتشر المواد المثيرة للحساسية في الهواء الطلق مثل الحشائش وحبوب اللقاح التي تؤدي إلى حكة الأنف والعين. بيد أن هناك الكثير من المواد المثيرة للحساسية توجد داخل المنازل فما هي؟

عث الغبار المنزلي

عادة ما تتغلغل عثة غبار المنزل في أغطية الفراش والوسائد والأرائك وأيضا في الكثير من الأثاث المنزلي. ورغم أنها لا تسبب أي لدغات إلا أن عث الغبار والحشرات المهجرية تعمل على تآكل رقائق الجلد البشري. وتشير دراسات حديثة بأن حوالي 10 في المائة من السكان يعانون من حساسية عثة الغبار المنزلي، التي تعد احد مسببات مرض الربو التحسسي. وتعيش العثة في الأماكن التي تصل فيها درجة الحرارة 25 درجة مائوية ونسبة الرطوبة 70 في المائة.

العفن:

ينتج العفن عن تكسير المواد العضوية في النظام البيئي وينمو في البيئات الرطبة مثل الطوابق السفلية والاستحمام بالقرب من النوافذ ويمكن أن تنمو على أي سطح طالما أن هناك ما يكفي من الرطوبة في الهواء. ويذكر دكتور ميديت بأن الحساسية الناتجة عن العفن يمكن أن تؤدي إلي الصداع وصعوبة التنفس وتفاقم الربو وتهيج الجلد والعطس وسيلان الأنف وحكة العين.

الصراصير:

الصراصير حشرات تثير الاشمئزاز خصوصاً عند معرفة بأن براز ولعاب هذه الصراصير يمكن أن يؤدي إلى الحساسية تتمثل أعراضها في الإصابة بحكة الجلد، التهاب الحلق، حكة العين، سيلان الأنف كما يمكنها أيضا أن تؤدي في النهاية إلى الربو.

وبر الحيوانات الأليفة:

قد تشعري بأنه لا يوجد شيء يبعدك عن حيوانك الأليف، ولكن الكثير من الناس لديهم حساسية من وبر الحيوانات الأليفة وخصوصاً عند التواجد في الأماكن المغلقة مع القطط والكلاب حيث يقوم الوبر بتأكل الطبقة الرقيقة من الجلد. وبعض الأفراد قد يعانوا من الحساسية بسبب بعض سلالات الكلاب أو القطط.

وينصح الخبراء بتجنب مسببات الحساسية من خلال اتخاذ بعض التدابير البسيطة من بينها:

التأكد من مستويات الرطوبة

الرطوبة هي أحد أهم المشاكل التي قد تواجهك في منزلك لذلك يجب التحقق من مستويات الرطوبة باستخدام مزيل الرطوبة أو مكيف الهواء وتشغيل الشفاط أثناء طهي لتقليل نسبة الرطوبة في المنزل ويؤدي ذلك لتقليل من نمو العفن والصراصير وعث المنزل.

إستبدال مرشحات الفرن:

تساعد مرشحات الفرن النظيفة علي التقليل من كمية الأوساخ والغبار المنتشرة في الهواء والحصول علي هواء نظيف لذلك ينصح بتغيرها بعد مرور شهر لتجنب تواجد المواد المثير للحساسية في منزلك.

تنظيف الفراش أسبوعيا:

قد تجد بأن عث المنزل ينتشر في الفراش. لذلك يجب غسل الفراش في درجة حرارة 130 للقضاء عليه نهائياً واستبداله كل أسبوع بأغطية جديدة.

(أ.ط)

مختارات