المفكر طارق رمضان: اعتداءات ″شارلي إيبدو″ خيانة للمبادئ الإسلامية | أخبار | DW | 08.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المفكر طارق رمضان: اعتداءات "شارلي إيبدو" خيانة للمبادئ الإسلامية

عبر المفكر الإسلامي طارق رمضان عن غضبه من الحادث الدموي الأليم الذي تعرض له مقر أسبوعية "شارلي إيبدو" وهز فرنسا. وأدان رمضان الفعل الأثيم، ووصفه بأنه تدنيس لدين الإسلام وقيمه ومبادئه.

قال المفكر الإسلامي السويسري مصري الأصل طارق رمضان إن الاعتداء الذي تعرض له مقر أسبوعية "شارلي إيبدو" الفرنسية وخلف 12 قتيلاً ليس انتقاماً للرسول محمد عليه السلام، بل "خيانة وتلطيخ للمبادئ الإسلامية". وأضاف رمضان، الذي يشغل أيضاً منصب مستشار رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للشؤون الدينية، على صفحته في موقع "فيسبوك" أنه "تجب إدانة هذا الحدث ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف".

كما أعرب المفكر الإسلامي عن غضبه الشديد مما "أقدم عليه هؤلاء القتلة باسم الإسلام"، وعبر عن تضامنه مع عائلات الضحايا. وقد عرف عن طارق رمضان، وهو حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، أنه كان دائماً ضد استخدام العنف ضد مجلة "شارلي إيبدو"، التي كانت معروفة بنشر رسومات كاريكاتورية تسخر من جميع الأديان.

د.ص/ ي.أ (DW)

مختارات