المغرب يودع المونديال الروسي رسميا بعد خسارته أمام البرتغال | عالم الرياضة | DW | 20.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

المغرب يودع المونديال الروسي رسميا بعد خسارته أمام البرتغال

رغم أدائه القوي بات المغرب أول منتخب يودع المونديال الروسي إثر خسارته أمام المنتخب البرتغالي بهدف يتيم سجله رونالدو. المباراة شهدت سيطرة المغرب على مجريات الأحداث تقريبا لكن دون نتيجة.

ودع المنتخب المغربي بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا بعدما مني بالهزيمة الثانية، حيث خسر أمام نظيره البرتغالي صفر / 1 اليوم الأربعاء (20 حزيران/يونيو 2018) على ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة موسكو في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية.

وسجل كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة، رافعا رصيده في ترتيب الهدافين إلى أربعة أهداف، ومكبدا المغرب خسارته الثانية بعد الأولى أمام إيران الجمعة بالنتيجة نفسها.

وفقد أسود الأطلس الأمل بالمنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة للدور المقبل، قبل مباراتهم الأخيرة ضد إسبانيا الاثنين، بينما وضعت البرتغال قدما في ثمن النهائي بعدما رفعت رصيدها إلى 4 نقاط. وتقام لاحقا المباراة الثانية للمجموعة بين إسبانيا وإيران.

وجاءت الهزيمة التي حسمت الخروج من الدور الأول، بمثابة صدمة قوية للمنتخب المغربي وجماهيره بعد أن قدم منتخب أسود الأطلس واحدا من أفضل العروض منذ بداية المونديال، حيث تفوق على نظيره البرتغالي في الناحية الهجومية بشكل كبير كما تفوق في الاستحواذ لفترات طويلة من المباراة.

بيد أن المنتخب المغربي أخفق في تسجيل هدف في شباك البرتغال رغم كل هجماته في منطقة الجزاء وفرضه طوقا خطيرا على المنتخب البرتغالي.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات