المغربي الموقوف في ايطاليا قدم الدعم اللوجستي في الهجوم على باردو | أخبار | DW | 21.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المغربي الموقوف في ايطاليا قدم الدعم اللوجستي في الهجوم على باردو

قالت الداخلية التونسية إن المغربي عبد المجيد الطويل الموقوف في ايطاليا قدم الدعم اللوجيستي في الهجوم على متحف باردو. وتشتبه السلطات التونسية بتورط الطويل ومغربي آخر وجزائري في الإعتداء على متحف باردو.

قال وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو الخميس (21 مايو أيار2015) إن توقيف شاب مغربي وصل في شباط/فبراير الماضي مع مهاجرين بتهمة الإرهاب كان نجاحا للشرطة، مؤكدا أن وصول أعداد كبيرة من المهاجرين ينطوي على مخاطر تدركها الحكومة. ويشير الفانو بذلك إلى المغربي عبد المجيد الطويل (22 عاما) لتورطه في هجوم في تونس في 18 آذار/مارس أسفر عن سقوط 22 قتيلا بينهم 21 سائحا في تونس.

من جانبها أفادت وزارة الداخلية التونسية بأن العنصر المغربي المشتبه بتورطه في الإعتداء على متحف باردو والمعتقل من قبل السلطات الإيطالية كان شارك في الهجوم عبر توفير الدعم للعناصر الإرهابية. وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة محمد علي العروي لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، الطويل كان شارك في عملية باردو عبر توفير الدعم اللوجيستي. ولم يضف العروي تفاصيل أخرى لكنه أشار في وقت سابق إلى أن الطويل صدرت بحقه برقية تفتيش دولية بعد الهجوم وهو من بين مغريين وجزائري كانوا تورطوا في العملية أيضا. وأضاف العروي انه يجري التنسيق مع السلطات الإيطالية لجلب الطويل إلى تونس.

وأفاد موقع صحيفة الشروق التونسية استنادا إلى تحقيقات أمنية بأن عبد المجيد الطويل كان التقى ياسين العبيدي وجابر الخشناوي اللذين نفذا هجوم باردو في ساحة باستور وسط العاصمة، ومن هناك انطلقوا إلى متحف باردو الذي يبعد نحو أربعة كيلومترات.

وقالت الشرطة الإيطالية إنها اعتقلت طويل للاشتباه في تورطه في الهجوم وانه كان قد وصل إلى إيطاليا على متن زورق مهاجرين. وهذا الكشف يمكن أن يثير المخاوف من اختباء المتشددين بين آلاف المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط من شمال أفريقيا.

ي ب / م س (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان