المغربية ″روبي″ قد تطيح ببرلسكوني بتهمة ممارسة الجنس معها | ثقافة ومجتمع | DW | 09.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

المغربية "روبي" قد تطيح ببرلسكوني بتهمة ممارسة الجنس معها

طالب الإدعاء العام الإيطالي بمحاكمة فورية لرئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني بتهمة دفع مال مقابل ممارسة الجنس مع فتيات قاصرات، وهي التهمة التي نفاها برلسكوني، لكنه اقر بالاتصال بالشرطة لإخطارها بأن "روبي" قريبة للرئيس مبارك.

default

الادعاء يقول إن برلسكوني "مارس" نفوذه بطريقة غير شرعية

قال مكتب المدعي العام الإيطالي في بيان اليوم الأربعاء إن الادعاء في ميلانو طالب بإجراء محاكمة فورية لرئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني بتهمة دفع مال مقابل ممارسة الجنس مع فتاة قاصر وإساءة استخدام سلطاته للضغط على الشرطة لإخراجها من الحجز.

الادعاء العام في ميلانو قال من جانبه إن برلسكوني دفع المال مقابل ممارسة الجنس مع "عدد" من الفتيات القصر من بينهن راقصة النوادي الليلية المغربية كريمة م.، وأسمها الفني "روبي"، والتي كانت في ذلك الوقت عمرها يقل عن 18 عاماً وهو سن الرشد.

وينفي برلسكوني ارتكابه أي مخالفات ويقول إنه لم يدفع مالا قط مقابل الجنس. لكنه أقر بأنه اتصل بالشرطة لصالح "روبي" وقال إنه أخطر بأنها على صلة قرابة وثيقة بالرئيس المصري حسني مبارك. ويدفع محاموه بأنه لم يرتكب بذلك خطأ وأنه كان يحاول تفادي أزمة دبلوماسية محرجة.

"أدلة كافية للإدانة"

Ruby Rubacuori Italien Berlusconi

شرطة ميلانو احتجزت "روبي" بتهمة السرقة

ويعني طلب المحاكمة الفورية لبرلسكوني أن الادعاء مقتنع بأن لديه ما يكفي من الأدلة في القضية وعدم انتظار جلسة الاستماع التي يعقدها البرلمان ويزيد ذلك من الضغوط على رئيس الوزراء البالغ من العمر 74 عاماً وعلى حكومة يمين الوسط التي يرأسها. وأعلن الادعاء في ميلانو عن طلبه هذا، بينما كان برلسكوني في روما يشرح خطته لإنعاش الاقتصاد الايطالي. وخطوة الادعاء هي مرحلة واحدة في معركة قضائية قد يطول أمدها.

وذكر الادعاء أن رئيس الوزراء الإيطالي مارس نفوذه بطريقة غير مشروعة على مسؤولين لإخراج "روبي" من الحجز حين كانت شرطة ميلانو تحتجزها بتهمة السرقة.

وسيكون أمام القاضي نحو خمسة أيام لاتخاذ قرار بشأن الطلب المقدم من ادعاء ميلانو وإن كان يمكن أن يستغرق الأمر بضعة أيام أخرى. وفي حالة موافقته على الطلب يمكن أن تبدأ محاكمة برلسكوني خلال بضعة أشهر.

من جانبه يقول برلسكوني إن مدعين يساريين تحركهم دوافع سياسية يلاحقونه ويحاولون تدميره ورفض حتى الآن التحقيق معه في قضية "روبي". وتأتي هذه الفضيحة في وقت صعب بالنسبة لرئيس الوزراء الذي ضعفت قبضته على السلطة نتيجة حدوث انقسام داخل حزبه تسبب في تقليص أغلبيته في البرلمان.

(ع.غ/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015