المعركة من أجل الحقيقة والديموقراطية - خطر وسائل التواصل الاجتماعي | وثائقي | DW | 12.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

المعركة من أجل الحقيقة والديموقراطية - خطر وسائل التواصل الاجتماعي

تشهد وسائل التواصل الاجتماعي صراعاً حول الحقيقة والرقابة. تقدم شبكات التواصل الاجتماعي الكثير من الحرية، ولكنها تستطيع أيضاً التلاعب بالرأي العام والناس عن طريق الأخبار الكاذبة - "Fake News".

مشاهدة الفيديو 42:35

في الوقت الحالي يمتلك قرابة 5 مليارات إنسان هواتف جوالة. أكثر من نصفها هي هواتف ذكية. يتم يومياً تداول ملايين النصوص والصور والفيديوهات عبر شبكات التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم. وهذا في الديكتاتوريات كما في الديموقراطيات المستقرة. أداة مثالية للمجموعات الاجتماعية لتنظيم أنفسها. ومن الصعب جداً في نفس الوقت التمييز بين المحتويات الحقيقية والكاذبة. يستخدم هذا الفيلم الوثائقي مثال استفتاء الاستقلال غير المرخص به في كاتالونيا في عام 2017، لتحليل مدى انتشاره في وسائل التواصل الاجتماعي. هل تمثل شبكات التواصل الاجتماعي تهديداً للديموقراطية وأنظمتنا الانتخابية؟ هل هي وسائل الإعلام الجديدة؟ بدأت الدول تخشى من حرية التعبير. إنها تخشى الحرية على شبكة الانترنت، والتي تسهل انتشار "الأخبار الكاذبة" وتهدد الاستقرار العالمي. تفيد التوقعات أنه حتى عام 2022 يمكن أن تشكل "الأخبار الكاذبة" نصف محتويات الإنترنت. كيف يمكن لوسائل الإعلام التقليدية التعرف على الأخبار الكاذبة؟ كيف يتعامل مستخدمو وسائل الإعلام مع الأخبار الكاذبة؟ وهل يساهمون في نشرها أكثر؟