المعارضة الألمانية تطالب بوقف تصدير الأسلحة لتركيا | أخبار | DW | 10.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المعارضة الألمانية تطالب بوقف تصدير الأسلحة لتركيا

ردا على الهجوم التركي على شمال سوريا، دعا حزبا الخضر واليسار الألمانيان المعارضان الحكومة إلى وقف تصدير الأسلحة لتركيا. في حين طالبت إيطاليا بوقف فوري للعمليات، وأعرب غوتيريش عن قلقه بشأن الضحايا وعمليات النزوح.

طالب ساسة بارزون من حزبي الخضر واليسار المعارضين، الحكومة الألمانية بوقف كل صادرات الأسلحة والعتاد إلى تركيا. وقالت كلاوديا روت، نائبة رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ) وزميلها في البرلمان وحزب الخضر، جيم أوزدمير،  إن "سياسة تطبيع ألمانيا لعلاقاتها مع أنقرة قد فشلت، وعززت موقف الرئيس أردوغان في سياسته الاستبدادية المناهضة للديمقراطية". وأضاف السياسيان البارزان بأن ممارسة الضغوط الاقتصادية وطلب السفير التركي لدى برلين ضروري أيضا.

أما نائبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض في البرلمان، سفيم دغدلين، فطالبت بحظر فوري لصادرات الأسلحة إلى تركيا، وقالت "بدلا من سياسة التملق يحتاج الأمر إلى ممارسة أقضى ضغط على تركيا". كما طالبت السياسية اليسارية بسحب فوري للجنود الألمان المتواجدين في المنطقة، وقالت "يجب ألا يتورط الجنود الألمان في حرب أدروغان وخطط تهجير مئات آلاف المدنيين كم المنطقة الحدودية السورية".

كما ناشدت نائبة رئيس البرلمان الألماني "بوندستاغ" حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشكل غير مباشر جعل عضوية تركيا في الحلف موضع تساؤل. وقالت كلوديا روت اليوم "إذا لم يصدر عن حلف الناتو مجددا رد فعل، إذا صمت الناتو مجددا، إذا لم يجعل الناتو عضوية (تركيا) موضع تساؤل، سيتعين عليه حينئذ التوقف عن التحدث عن تحالف القيم". واتهمت روت الرئيس  أردوغان بـ "شن حرب مخالفة للقانون الدولي"، وتحدثت في سياق ذكرها له عن "أعداء الديمقراطية ومحتقري دولة القانون".

مشاهدة الفيديو 02:48

اليوم الثاني للهجوم التركي: قصف وقتلى على الجانبين

الأمم المتحدة قلقة وإيطاليا تطالب بوقف فوري للهجوم

في نفس السياق دعا رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي السلطات التركية اليوم إلى"وقف فوري" لعمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا. وقال كونتي، في تغريدة على موقع تويتر اليوم :"أتابع بقلق عميق آخر التطورات في شمال شرق سوريا". وأضاف "ندعو تركيا إلى الكف فوراً عن مبادرتها العسكرية الأحادية التي يمكن أن تعرض الاستقرار الإقليمي للخطر، وتقوض الحرب ضد (تنظيم) داعش". ورأى رئيس الحكومة الايطالية أنه"يتعين تجنب أي معاناة إضافية للسكان" في المنطقة.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم إلى وقف تصعيد الصراع في سوريا. وقال غوتيريش للصحفيين في كوبنهاغن "أود أن أعبر عن قلقي العميق بشأن تفاقم الصراع في شرق سوريا. من الضروري للغاية وقف التصعيد". وأضاف غوتيريش "العمليات العسكرية ينبغي دوما أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي وأنا قلق من المخاوف الإنسانية القائمة ليس فقط بشأن الضحايا وحسب بل أيضا بشأن عمليات النزوح التي تجري حاليا".

ع.ج/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع