المشكلة تتجاوز العجز الجنسي ـ صحة الرجال في خطر! | علوم وتكنولوجيا | DW | 28.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

المشكلة تتجاوز العجز الجنسي ـ صحة الرجال في خطر!

دراسة عملية تؤكد أن الرجال يعانون من مشكلات صحية ونفسية أكثر مما يفصحون عنه وأنهم لا يلقون الاهتمام الكافي من قبل المجتمع. ووزيرة الأسرة الألمانية تعتزم تشكيل فريق لدراسة كيفية إنقاذ الجنس الخشن وتوفير ظروف صحية أفضل له.

default

الرجال اقل افصاحا عن معاناتهم الصحية والنفسية

أشار التقرير الذي أعدته "مؤسسة صحة الرجال" و "الجمعية الألمانية للرجل والصحة" إلى أن الرجال أكثر إصابة بالجلطات القلبية وسرطان الرئة وأكثر تضررا من شرب الكحول وأكثر إصابة بالسكر والبدانة مما يجعل من الضروري أن يولي المجتمع صحة الرجال المزيد من الرعاية والاهتمام.

وبرر معدو الدراسة ذلك بأن الرجال يستفيدون نادرا من الرعاية الصحية والعروض الطبية. وقال ماتياس شتيلر الذي شارك في الدراسة: "الرجال ليسوا حمقى في شئون الصحة كما دأب البعض على تصويرهم.. ولكن المشاكل الصحية المتعلقة بالرجال لا تجد حتى الآن الاهتمام الكافي من المجتمع". ودعا معدو التقرير الرجال إلى المساهمة في إبراز معاناتهم والمجتمع إلى تغيير نظرته للرجال والتي تعتبر الرجال أكثر قدرة على الصمود أمام المرض.

الرجال يخفون معاناتهم

Dossierbild Kabinettsitzung Missbrauchskandal

وزيرة الأسرة الألمانية كريستينا شرودر تعتزم اعطاء اهتمام أكثر بصحة الرجال في بلادها

وقال شتيلر إن الرجال متوسطي الأعمار يواجهون دائما مشكلة ضرورة إثبات القدرة على تحمل المسئولية كأب جديد أو معيل للأسرة وأشار إلى أن هذه المشكلة تجعل الرجل حريصا على العمل ساعات إضافية ومزاولة عمل أصعب مما يعرض الرجال لضغط شديد ويحثهم على أن يكونوا على قدر المسئولية المنوطة بهم". وأكد معدو الدراسة أن ذلك كله يصب من سبعينات القرن الماضي في مشاكل العجز الجنسي بالإضافة إلى زيادة الوزن جراء عادات الأكل غير السليمة بسبب الضغط العصبي وإلى أمراض القلب والدورة الدموية والتدخين الشره وربما اللجوء لإدمان الكحول.

وأكدت أنيه ماريا موللر لايمكولر المشاركة في التقرير من مستشفى الأمراض النفسية بجامعة ميونيخ أن هناك "إهمالا صارخا للرجال الذين يتعاطون الكحول بشكل مرضي". وأشارت الطبيبة إلى أن الكثير من الرجال لا يزالون يخفون معاناتهم النفسية.

وفي استطلاع للرأي أجرته شركة "تشنكر كرانكنكاسه" للتأمين الصحي أكد 44 من الرجال المستطلعة آراؤهم أنهم يفضلون حسم المشاكل مع أنفسهم دون التصريح بها للغير. وعن ذلك قالت موللر لايمكولر:"غالبا ما لا يدري الرجال بالاضطرابات النفسية التي يتعرضون لها ولا يعالجونها". ورأت الأستاذة دوريس بارديله التي أشرفت على التقرير أنه "ربما كان من الأفضل تقديم نصائح صحية للرجال عبر الانترنت لضمان السرية مما يشجع الرجال على الاستفادة منها.

توفير ظروف أفضل للرجال

Übergewicht und Alkohol lösen schwere Leberschäden aus

الوزن الزائد والإدمان على الكحول مشكلات يعاني منها الرجال أكثر

كما أكدت وزيرة الأسرة الألمانية كريستينا شرودر على ضرورة التعامل مع هذه القضية ومعالجتها وأعلنت أنها ستكلف فريقا من الباحثين لإعداد تقرير حكومي بهذا الشأن يعتمد على هذا التقرير الحالي الذي يعتبر الأول من نوعه. وقالت الوزيرة: "متوسط أعمار الرجال ينخفض خمس سنوات عنه لدى النساء، ولكن من الممكن تحديد أربع سنوات ونصف من هذه السنوات من خلال عادات وتقاليد اجتماعية، باستطاعتنا توفير ظروف لجعل الرجال يعيشون بصحة أفضل".

وسيركز البحث المزمع على الظروف الاجتماعية والثقافية الخاصة بسلوك الرجال إزاء شعورهم بالمرض والألم بالإضافة إلى الخصائص البيولوجية للرجال حيث لم يتضح بعد بشكل دقيق دور هورمون تيستوسرون الجنسي الذكري في الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية. غير أن ما يعرف بدراسات الدير تؤكد وجود تأثير هامشي لهذه الظروف على الرجال حيث قارنت هذه الدراسات بين الحالة الصحية للنساء والرجال الذين يعيشون في الدير في ظروف هادئة وتوصلت إلى نتيجة مفادها أن الرجال يبلغون نفس عمر النساء تقريبا في ظل هذه الظروف المتساوية. لذلك فإن شركة شركة التأمين الصحي الألماني "دي كا في" التي أيدت هذه الدراسة الرائدة ببياناتها عن المرضى في ألمانيا تعتزم توسيع خدماتها الطبية للرجال.

(ع. ج. م/ د ب أ)

مراجعة: منى صالح

مختارات

إعلان