المرصد: قتلى في صفوف قوات النظام السوري في هجوم لـ ″داعش″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.02.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المرصد: قتلى في صفوف قوات النظام السوري في هجوم لـ "داعش"

سقط عشرات القتلى من قوات الجيش السوري والمسلحين التابعين له إثر هجوم "مباغت" جديد لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

صورة من الأرشيف

صورة من الأرشيف

قتل 19 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها اليوم الأربعاء (الثالث من شباط/ فبراير 2021)، في هجوم جديد شنّه تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة البادية في وسط البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويصعّد التنظيم المتطرف في الآونة الأخيرة من وتيرة هجماته على قوات النظام، ما يعكس وفق محللين صعوبة القضاء نهائياً على خلاياه التي تنشط في البادية السورية الممتدة من شرق محافظتي حماة وحمص (وسط) وصولاً إلى أقصى شرق محافظة دير الزور (شرق).

وأفاد المرصد عن "هجوم مباغت جديد لتنظيم الدولة الإسلامية" ضد مواقع لقوات النظام ومسلحين موالين له في شرق حماة ما أسفر عن مقتل 19 عنصراً، بينهم 11 من مجموعة مسلحة محلية.

واندلعت إثر الهجوم اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف التنظيم المتطرف، وفق المرصد، لم يتمكن من توثيق عددهم.

ورغم الخسائر الفادحة التي تكبّدها خصوصاً مع إعلان قوات سوريا الديموقراطية، ائتلاف فصائل كردية وعربية تدعمه واشنطن، في آذار/مارس 2019 القضاء عليه، يواصل التنظيم المتطرف خوض حرب استنزاف ضد الجيش السوري النظامي والمقاتلين الموالين له من جهة والقوات الكردية من جهة ثانية.

ومع ازدياد وتيرة هجمات التنظيم، تحولت البادية السورية إلى مسرح لاشتباكات خصوصاً بين الجهاديين وقوات النظام المدعومة روسياً.

وينطلق التنظيم في هجماته على قوات النظام تحديداً، من نقاط تحصّنه في منطقة البادية، رغم الغارات الروسية التي تستهدف مواقعه بين الحين والآخر دعماً للقوات الحكومية التي تقوم بعمليات تمشيط في المنطقة بهدف الحد من هجمات الجهاديين، وفق المصدر.

ووثق المرصد منذ آذار/مارس 2019، مقتل 1270 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها فضلاً عن أكثر من 700 جهادي جراء الهجمات والمعارك. كما أفاد قبل يومين، أن 547 شخصاً كانوا حصيلة الصراع في سوريا في الشهر الأول من هذا العام. وذكر المرصد أن بين القتلى في كانون الثاني/يناير 145 مدنيا، بينهم 37 طفلا دون سن الثامنة عشر.

و.ب/خ.س (أ ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع