المرصد السوري: مقتل ألماني ثان يقاتل بصفوف الأكراد | أخبار | DW | 13.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المرصد السوري: مقتل ألماني ثان يقاتل بصفوف الأكراد

قتل شاب ألماني في المعارك الدائرة في ريف الحسكة بين المقاتلين الأكراد وتنظيم "الدولة الإسلامية"، هذا ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان. وحسب المرصد فإن هذا الشاب ثاني ألماني يقتل في سوريا كان يقاتل مع الأكراد.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين (13 تموز/ يوليو 2015) بمقتل مقاتل من جنسية ألمانية في صفوف المقاتلين الأكراد، المنضوين في ما بات يعرف بـ "وحدات حماية الشعب" الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي. وحسب المرصد فإن المقاتل الألماني قتل جراء إصابته منذ أيام، خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" في ريف الحسكة.

وبث الناشطون الأكراد شريط فيديو على الإنترنت فيه مقابلة مع المقاتل الألماني الشاب. وحسب هذه المقابلة فإنه من مواليد جنوب ألمانيا عام 1993. ويقول في المقابلة نفسها إنه ينتمي إلى التيار الماركسي اللينيني، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

وكان المرصد، المحسوب على المعارضة، قد أشار إلى مقتل مقاتلة من جنسية ألمانية في صفوف المقاتلين الأكراد في ريف بلدة تل تمر في الثالث الأول من آذار/ مارس الماضي جراء إصابتها في اشتباكات مع تنظيم "داعش" في محيط بلدة تل تمر.

يذكر أن المرصد السوري، الذي يتخذ من لندن مقرا له، قد كشف في الشهر الماضي بأن أكثر من 400 من المقاتلين، من جنسيات أجنبية مختلفة، انضموا إلى صفوف "وحدات حماية الشعب" الكردية في الأشهر الأخيرة، من أجل قتال "داعش" في أرياف محافظات الحسكة والرقة وحلب.

وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن المقاتلين ينحدرون من جنسيات أوروبية ومن أمريكا الشمالية والجنوبية واستراليا، بالإضافة لوجود آلاف المقاتلين الكرد من تركيا وإيران.

أ.ح/ ف.ي (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان