المرشح الرئاسي فيون يتلقى دعما قويا من قادة اليمين الفرنسي | أخبار | DW | 06.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المرشح الرئاسي فيون يتلقى دعما قويا من قادة اليمين الفرنسي

تلقى المرشح الرئاسي الفرنسي المحافظ فرانسوا فيون دعما قويا من اليمين بعد تدهور شعبيته إثر فضيحة ما باتت تعرف بالوظائف الوهمية. رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي أعلن اللجنة السياسية لحزب "الجمهوريون" أكدت بالإجماع دعمها لفيون.

أكد قادة حزب "الجمهوريون" اليميني مساء الاثنين (السادس من آذار/ مارس 2017) إثر اجتماع أزمة عقدوه في باريس أن الحزب يؤيد "بالإجماع" استمرار ترشح فرنسوا فيون للانتخابات الرئاسية الفرنسية رغم الضجة التي أثيرت حوله فيما يتعلق بفضيحة الوظائف الوهمية.

وقال رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه إن "اللجنة السياسية كررت بالإجماع دعمها لفرنسوا فيون" مضيفا أن "الجمهوريين موحدون إذن" حول مرشحهم الذي يتراجع في استطلاعات الرأي بسبب ما قيل عن قيامه بتوظيف زوجته وولديه بشكل وهمي.

وكان فيون قد كرر خلال الاجتماع الطارئ لحزبه أنه لا يملك "خطة بديلة"، مؤكدا أن ترشحه هو "الوحيد الشرعي"، وذلك في إشارة إلى ما تردد مؤخرا حول تفكير حزبه بالزج بمرشح آخر مكانه. وقال فيون بحسب تصريح وزع على الصحافيين "حان الوقت الآن ليعود كل طرف إلى المنطق" لأن "ناخبينا لن يغفروا لمن يثيرون سموم الانقسام".

وقال رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه خلال اجتماع اللجنة السياسية لحزب "الجمهوريون" كما نقل عنه مشاركون إن فيون "وضع حدا للتردد" حول ترشحه الرئاسي و"انتهى النقاش".

وأبدى فيون استعداده للمشاركة في اجتماع مع الرئيس السابق نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه، الذي أعلن صباح الاثنين انه لن يترشح للانتخابات كبديل عن فيون، بحسب احد المشاركين.

وأضاف فيون بحسب التصريح الذي وزع "لقد هدرنا كثيرا من الوقت بمناقشات عقيمة، تاركين الساحة لليمين المتطرف ومرشحي اليسار الذين يتفرجون على انقسامنا".

أ.ح/ع.ش (أ ف ب)

 

مواضيع ذات صلة

إعلان