المديرة السابقة لمكتب شؤون اللاجئين في بريمن تنفي اتهامات بالفساد | أخبار | DW | 30.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المديرة السابقة لمكتب شؤون اللاجئين في بريمن تنفي اتهامات بالفساد

نفت المديرة السابقة لفرع الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين في مدينة بريمن الألمانية اتهامات موجهة لها بالفساد. ويقوم المكتب الاتحادي لشؤون اللاجئين حاليا بفحص عمل عشر فروع أخرى له للكشف عن أية مخالفات.

نفت أولريكه بي. المديرة السابقة لفرع الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية في عددها الصادر اليوم (الأربعاء 30 مايو/ أبريل 2018) اتهامات الفساد التي تطالها. وقالت إن ما كان يهمها في عملها هم الأفراد الذين يعانون من أزمات وليس العدد البحت للحالات، موضحة أنها متمسكة بكل ما فعلته خلال فترة توليها إدارة المكتب. وأكدت أولريكه أنها لم تتلق يوما أموالا مقابل منح اللجوء لحالات معينة، مضيفة أن اتهامها بالفساد يعتبر "أمرا سخيفا".

يذكر أن أولريكه كانت تدير فرع الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين في بريمن حتى 21 تموز/ يوليو عام 2016، وتم إقالتها من منصبها عقب خضوعها لإجراءات تأديبية. ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات ضد أولريكه حاليا بتهمة الارتشاء ومنح اللجوء بالمخالفة للقانون.

مشاهدة الفيديو 00:37
بث مباشر الآن
00:37 دقيقة

ميركل: أعمال العنف ضد اللاجئين والأجانب مخجلة وعار لبلدنا

وتشمل التحقيقات أيضا موظفين آخرين ومترجم فوري ومحامين. ويشتبه في أن المترجم كان يتلقى أموالا من طالبي اللجوء. وبحسب بيانات الادعاء العام، يشتبه في أن فرع الهيئة في بريمن منح اللجوء بغير وجه حق لـ1200 شخص على الأقل خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2016. وقالت أولريكه إنه في عهد رئيس الهيئة السابق فرانك-يورغن فايزه لم يعد الأمر في الهيئة يدور حول مصائر الأفراد، بل حول أعداد الحالات وفترات البت في طلبات اللجوء فقط.

وذكرت أولريكه أنه بناء على رغبة الحكومة كان يسعى فايزه إلى تحقيق السرعة والفعالية في الهيئة، لكن كل المعنيين كانوا على علم بأنه لا يمكن التعامل مع هذا العدد الهائل من طلبات اللجوء على نحو صحيح بالعمالة المتاحة.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان