المبعوث الأممي لليمن: الحوار هو الحل الوحيد للأزمة | أخبار | DW | 12.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

المبعوث الأممي لليمن: الحوار هو الحل الوحيد للأزمة

وصل مبعوث الأمم المتحدة لليمن إلى صنعاء للإعداد للهدنة الإنسانية التي تدخل حيز التنفيذ الثلاثاء وبحث سبل جمع الفرقاء السياسيين حول طاولة الحوار. في غضون ذلك، تستعد الوكالات الإنسانية الأممية لتوزيع المساعدات في اليمن.

وصل مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد اليوم الثلاثاء (12 مايو/أيار 2015) إلى صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين قبل ساعات من دخول هدنة انسانية حيز التنفيذ، كما أفاد مصدر ملاحي. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التي يسيطر عليها الحوثيون، عن ولد الشيخ القول إن الزيارة ستبحث موضوع الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها والعمل على التحضير لها، إضافة إلى بحث جلوس الأطراف اليمنية على طاولة الحوار بهدف الوصول إلى حل سياسي. ونقلت الوكالة عنه القول إن "الهدنة يجب أن تكون غير مشروطة لتتمكن الأمم المتحدة من إيصال المساعدات لكل اليمنيين في كل المناطق اليمنية من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب"، مشيرا إلى أن "هناك فريقا من المنظمات الإنسانية كاليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية ومنظمات أخرى ستصل لاحقا إلى صنعاء". وقال المبعوث لـ"سبأ" :"إننا مقتنعون بأنه ليس هناك حل للمشكلة اليمنية إلا من خلال الحوار الذي يجب أن يكون يمنيا"

يذكر أن هذه هي المهمة الأولى في اليمن للدبلوماسي الموريتاني الذي حل في نهاية نيسان/ابريل محل المغربي المستقيل جمال بنعمر في 25 نيسان/أبريل.

في غضون ذلك، تستعد الوكالات الانسانية التابعة للامم المتحدة للقيام بعملية انسانية واسعة النطاق في اليمن فيما تبدأ هدنة مساء بمبادرة من السعودية التي تقود تحالفا يشن حملة ضربات ضد المتمردين. وقالت الناطقة باسم برنامج الاغذية العالمي اليزابيث بيرز خلال مؤتمر صحافي في جنيف ان هذه المنظمة "مستعدة لتقديم حصص غذائية طارئة لأكثر من 750 الف شخص في المناطق المتضررة من جراء النزاع". وسيستفيد برنامج الأغذية العالمي أيضا من الهدنة لكي يودع في البلاد مخزونات من المساعدة الغذائية. وحتى الآن كانت المعارك والقيود على الواردات تعرقل بشدة العمليات الانسانية.

من جهته، قال الناطق باسم مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين ادريان ادواردز إن الوكالة "تضع اللمسات الأخيرة على التحضيرات" لكي تقيم "جسرا جويا كبيرا" على أن تنقل ثلاث طائرات في بادىء الأمر 300 طن من المساعدات. وقال ادواردز إن "مئات آلاف الأشخاص يواجهون صعوبة في تأمين احتياجاتهم الأساسية وهم بحاجة ماسة الى المساعدة".

ونزح أكثر من 300 ألف مدني داخل اليمن من جراء أعمال العنف فيما كان هناك اكثر من 330 ألف نازح قبل بدء الأزمة الحالية. وتقول الامم المتحدة إن 828 مدنيا قتلوا منذ بدء النزاع بينهم 182 طفلا و91 امرأة، فيما أصيب 1511 بجروح.

ش.ع/ (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

إعلان