المبعوث الأممي روس يلتقي في الجزائر مسؤولين من البوليساريو ويزور مخيمات للاجئين | سياسة واقتصاد | DW | 21.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

المبعوث الأممي روس يلتقي في الجزائر مسؤولين من البوليساريو ويزور مخيمات للاجئين

بدأ مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية روس جولة في الجزائر، حيث يلتتقي في تندوف بكبار مسؤولي جبهة البوليساريو ويزور مخيمات اللاجئين الصحراويين. يأتي ذلك في إطار جولة في المنطقة للتوصل إلى حل لقضية الصحراء الغربية.

default

مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية يزور مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف الجزائرية

شرع مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية، كريستوفر روس، منذ أمس السبت في زيارة إلى مخيم اللاجئين الصحراويين في تندوف (جنوب غرب الجزائر) في جولة مغاربية بدأها يوم الأربعاء الماضي في المغرب، كما ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية. والتقى روس، فور وصوله من المغرب، في مدينة تندوف الجزائرية، التي تشكل مركزا لجبهة البوليساريو، كبير المفاوضين الصحراويين محفوظ علي بيبا.

ومن المقرر أن يجتمع روس اليوم الأحد مع الأمين العام لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب محمد عبد العزيز، وفقا للوكالة المذكورة. وكان روس قد أنهى يوم الجمعة الماضي مباحثاته في المغرب، حيث أعلن أن هذا النزاع "يمكن أن يحل مع توفر الإرادة الطيبة لدى الجميع".

وقال روس للصحافيين في ختام لقائه مع وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري: "قناعتي الشخصية أنه وبفضل الإرادة الطيبة لكل طرف، سنتوصل إلى حل هذه القضية التي تعاني منها المنطقة منذ 35 عاما". وأضاف روس إنه بحث مع المسئولين المغاربة الخطوات المقبلة لحل النزاع في الصحراء الغربية على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ومنها القرار 1871.

المغرب يرفض خيار الاستفتاء والبوليساريو يحذر من نسف الجهود الدولية

Christopher Ross, UN-Sonderbeauftragter für die Westsahara

هل ينجح كريستوفر روس في الوساطة بين طرفي النزاع في قضية الصحراء الغربية؟

من جهته، أكد وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري أن المغرب "اختار منح حكم ذاتي واسع تحت سيادته للصحراء الغربية وذلك نزولا عند طلب الأسرة الدولية"، معتبرا خيار تنظيم استفتاء لتقرير المصير الذي تطالب به البوليساريو "مستبعدا نهائيا"، وأن "الاستقلال مستحيل". فيما وصف المسؤول الصحراوي أمحمد خداد، المقيم في الجزائر، الموقف المغربي الرافض إجراء استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية، بالـ "المتعنت"، محذرا بأن ذلك من شأنه أن "ينسف جهود الأمم المتحدة ومبعوثها روس"، وذلك بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الصحراوية.

يذكر أن هذه الجولة الثالثة لمبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية منذ توليه مهامه في كانون الثاني/يناير 2009، بهدف استئناف المفاوضات المباشرة برعاية الأمم المتحدة بين المغرب والبوليساريو حول مستقبل الصحراء الغربية. وتأتي هذه الجولة بعد محادثات غير رسمية جمعت، في العاشر والحادي عشر من شباط/فبراير قرب نيويورك، ممثلين عن المغرب وعن جبهة البوليساريو، دون أن يتمكن الطرفان من تجاوز خلافاتهما. وكان هذا الاجتماع الثاني من هذا النوع بعد اللقاء الذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا في آب/أغسطس من العام الماضي. ولم تنجح أربع دورات رسمية جرت قرب نيويورك في تقريب مواقف الطرفين.

ومن المنتظر أن ينتقل روس في جولته في منطقة المغرب العربي من الجزائر إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، قبل أن يرفع تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي في نهاية أبريل/ نيسان المقبل.

(ش.ع / أ.ف.ب)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان