المالية الألمانية ترفض اتهاما بتجاهل بلاغ عن صفقات مشبوهة | أخبار | DW | 09.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

المالية الألمانية ترفض اتهاما بتجاهل بلاغ عن صفقات مشبوهة

نفت وزارة المالية الألمانية، صحة تقرير صحفي اتهمها بتجاهل تحذيرات حول صفقات مشبوهة محتملة للمطبعة الاتحادية، في أمريكا اللاتينية، مؤكدة أنها حققت في الواقعة ولم تتوصل لانتهاكات قانونية.

Wolfgang Schäuble

وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله

ذكرت تقارير صحفية ألمانية أن وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله، رفض التواصل مع مصدر، كان يسعى للكشف عن صفقات مشبوهة للمطبعة الاتحادية، التي تخضع لسلطة وزارة المالية والمسؤولة عن طبع البنكنوت وجوازات السفر وبطاقات الهوية وغيرها من الوثائق الرسمية.

وأوضحت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أن المطبعة المملوكة للدولة استغلت شركة وهمية ورد ذكر اسمها إلى جانب اسم المطبعة الاتحادية في وثائق بنما للقيام بهذه الصفقات في فنزويلا. وأضافت "شبيغل" أن هذا المصدر كتب إلى شويبله وإلى وكيل وزارته فيرنر غراتسر، الذي يشغل منصب عضو في مجلس الإشراف والمراقبة على المطبعة، غير أن الاثنين لم يصدر عنهما طوال سنوات أي رد فعل على العرض الذي تقدم به هذا المصدر.

ووفقا للمجلة فإن صاحب العرض توجه في عامي 2012 و2013 إلى مجلس الإشراف والمراقبة على المطبعة الاتحادية للكشف عن شواهده حول صفقات وهمية وعمليات احتيال مزعومة، مضيفة أنه بدلا من الاستماع إليه، كلف المجلس محاميا بالكتابة إليه ومطالبته بعدم مخاطبة المجلس مرة أخرى.

من جانبها، رفضت وزارة المالية اليوم السبت (9 نيسان/أبريل 2016)، التعليق على ما أوردته المجلة في تقريرها، لكنها أقرت بأنها على علم بالواقعة مشيرة إلى أنها حققت في الأمر كما أن القضية كانت وصلت إلى يد المدعي العام، مؤكدة أنه لم يثبت حدوث انتهاكات للقانون. ولفتت إلى إجراء تحقيق مجددا في المطبعة الاتحادية عن النشاط المزعوم في فنزويلا.

ا.ف/ ع.ج.م (د.ب.أ، رويترز)

مختارات