″#اللي_عنده_معزة_يربطها″ يلهب مواقع التواصل في مصر | عالم المنوعات | DW | 16.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"#اللي_عنده_معزة_يربطها" يلهب مواقع التواصل في مصر

طفل يقبل زميلته في المدرسة، لكن الحكاية لم تنته عند شكوى أمه لوالدة الطفل، وإنتقل الأمر ليتحول إلى جدل على وسائل التواصل الإجتماعي في مصر. وما بين الذكورية والاستخفاف بالأمر، شبهوا المرأة بـ "معزة"!

 

تحولت واقعة تقبيل أحد الأطفال لزميلته في الصف إلى قضية باتت تشغل الرأي العام المصري. بدأت الواقعة بشكوى في رسالة صوتية ما بين أمهات الطفلتين. اشتكت أم الطفلة للأخرى سلوك ابنها الذي وصفته بـ "غير اللائق" تجاه طفلتها وقامت بإرسال رسالة صوتية إلى مجموعة من الأمهات ليجد التسجيل طريقه إلى مواقع التواصل الاجتماعي.   

جاء رد أبو الطفل – المزعوم – مستفزا ليصب الزيت على نار نقاش ملتهب. تعليق الأب على الواقعة بـ "اللي عنده معزة يربطها" شعل فتيل نقاش ألهب مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وأضفى عليه بعدا اجتماعيا لاسيما أن رد الأب الذي اعتبره كثيرون بأنه " غير لائق" و"هجومي" يكرس نظرة دونية للمرأة.

بعض ردود الفعل ذهبت إلى حد التشكيك في صحة التسجيل الصوتي المتداول في الشبكات الاجتماعية ومن بينها الفنان المصري نبيل الحلفاوي  الذي شكك علنا في تغريدة على موقع تويتر في صحة الشريط. 

 

وخلق النقاش والجدل الدائر حول قصة الطفل وزميلته بعد خروجها من محيط المدرسة إلى الفضاء العام، طرفين متجاذبين   أحدهما يرى في تصريح الأب ورد فعله مجرد مزاح وطرف آخر يرى فيه وجها مخيف للمجتمع. الناشط المعروف وائل عباس علق في تغريدة على رد فعل الأب الذي شبه فيه المرأة بالـ "المعزة"  

 

و.ا/ ط.أ

 

مواضيع ذات صلة

إعلان