اللائحة المالية السوداء- أوروبا تخضع للسعودية وأمريكا | أخبار | DW | 06.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اللائحة المالية السوداء- أوروبا تخضع للسعودية وأمريكا

بالإجماع رفضت دول الاتحاد الأوروبي وضع المملكة السعودية وأربع مناطق تابعة للولايات المتحدة على لائحة سوداء اقترحتها المفوضية الأوروبية تضم دولاً شرق أوسطية أخرى. وكان الملك سلمان شخصياً قد احتج بنفسه على اقتراح المفوضية.

رفض ممثلون للدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجماع الأربعاء (السادس من مارس/ آذار 2019) مقترحاً للمفوضية بإدراج السعودية ودول أخرى على قائمة سوداء للدول التي لا تبذل جهوداً كافية لمكافحة تبييض الأموال، وفق مصادر أوروبية.

وأثار الاقتراح الذي قدمته المفوضية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، غضب السعودية وكذلك الولايات المتحدة وتسبب باستياء في عواصم أوروبية. وسيعلن وزراء الداخلية في الاتحاد بشكل رسمي رفضهم للمقترح في محادثات في بروكسل يوم غد الخميس، بحسب ما أكد مصدر أوروبي لوكالة فرانس برس. وجاء في مسودة بيان شديد اللهجة لا يزال يتطلب إقرار الوزراء أنه "لا يمكن (للحكومات الأوروبية) دعم المقترح الحالي".

مشاهدة الفيديو 01:03

هل نجحت السعودية في شق الصف الأوروبي حول القائمة المالية السوداء؟

السعودية تحذر وأمريكا تمتعض

واشتكى دبلوماسيون أوروبيون من أن الطريقة التي اتبعتها المفوضية لوضع اللائحة كانت غير واضحة وعرضة في نهاية المطاف لتحديات قانونية. وذكرت المسودة أن القائمة "لم تبنَ على أساس عملية شفافة ومرنة تحفّز بشكل نشط الدول المعنية على اتخاذ إجراءات حاسمة مع احترام حقها في أن يتم الإصغاء إليها".

وقوبلت القائمة المثيرة للجدل بهجوم دبلوماسي، إذ تدخل العاهل السعودي الملك سلمان شخصياً لمواجهتها وأرسل احتجاجاً مكتوباً للقادة الأوروبيين. وأعربت المملكة في الرسالة، التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، عن استغرابها من الخطوة وحذرت من تداعياتها السلبية على الاستثمارات بين السعودية والاتحاد الأوروبي.

بدوره، وصف سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي، غوردون سوندلاند، الجمعة القائمة بأنها تعكس "مواقف متصلبة"، معرباً عن امتعاضه من أن تتضمن مناطق تابعة لبلاده هي غوام وبورتوريكو وساموا الأمريكية وجزر العذراء.

وبموجب اقتراح المفوضية، تنضم الدول الجديدة - التي تشمل بنما كذلك - إلى 16 دولة أخرى ينظر إليها على أنها لا تبذل جهوداً كافية لوقف تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة.

وتشمل الدول المدرجة على القائمة السوداء حالياً إيران والعراق وباكستان وإثيوبيا وكوريا الشمالية. ولا يتسبب إدراج الدول على قائمة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات، إلا أنه يلزم المصارف الأوروبية تشديد القيود على التعاملات المالية والمؤسسات في هذه الدول.

ص.ش/ ي.أ (أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع