الكنيست يتجه لحل نفسه ونتنياهو يحذر من التبعات | أخبار | DW | 27.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الكنيست يتجه لحل نفسه ونتنياهو يحذر من التبعات

بعد فشله في بناء حكومة ضمن المهلة القانونية المحددة، أقر البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) بالقراءة الأولى مشروع قانون لحل نفسه وإجراء انتخابات جديدة، حذر منها رئيس الوزراء نتنياهو ومن كونها غير ضرورية ومكلفة.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين (27 مايو/ أيار 2019) إن ما يزال هناك وقت لتجنب إجراء انتخابات "غير ضرورية" جديدة للبرلمان (الكنيست)، رغم تعثر المفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي بعد أسابيع من الانتخابات التي جرت في أبريل/ نيسان.

وصرح  نتنياهو في كلمة أمام البرلمان: "لا داعي لجر البلاد إلى انتخابات غير ضرورية ستكلف الكثير من المال وتشلنا جميعاً لنصف سنة أخرى".

وكان البرلمان الإسرائيلي قد اتخذ الاثنين أول خطوة باتجاه إجراء انتخابات جديدة بعد تعثر المفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي، حيث وافق في تصويت أول على قانون لحل نفسه. ويجب أن يصوت البرلمان ثلاث مرات إضافية على القانون، الذي سيؤدي إلى انتخابات جديدة في حال المصادقة عليه. والتصويت كان بغالبية 65 نائباً مقابل 43 مع امتناع ستة، بحسب موقع الكنيست.

ولم يتمكن نتنياهو من التوصل إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي قبل المهلة النهائية المحددة لذلك ليل الأربعاء.

مختارات

وتسبب وزير الدفاع السابق، أفيغدور ليبرمان، في الفشل في التوصل إلى اتفاق برفضه التنازل عن مطلب رئيسي. ويسعى ليبرمان إلى ضمان الموافقة على مشروع قانون يهدف إلى جعل الخدمة العسكرية إلزامية لليهود المتشددين مثل غيرهم من اليهود الإسرائيليين.

وستشكل إعادة إجراء انتخابات جديدة بفاصل أشهر سابقة في إسرائيل، مع ما يرافق ذلك من قلق بشأن حالة من الشلل السياسي المكلف والطويل. كما سيشكل ذلك نكسة كبيرة لنتنياهو، الذي حصل الاثنين على دعم من حليفه الرئيسي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكتب ترامب، الذي يزور اليابان حالياً، على حسابه في موقع "تويتر": "آمل أن تسير الأمور على ما يرام بالنسبة لتشكيل ائتلاف إسرائيلي ونتمكن أنا وبيبي (لقب نتنياهو) من مواصلة جعل التحالف بين أمريكا وإسرائيل أقوى من أي وقت مضى. أمامنا الكثير لنفعله!"

ي.أ/ هـ.د (أ ف ب)

مختارات