الكلاسيكو..كبرياء ريال مدريد يصطدم بصلابة برشلونة | عالم الرياضة | DW | 01.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

الكلاسيكو..كبرياء ريال مدريد يصطدم بصلابة برشلونة

يستقبل ريال مدريد غريمه برشلونة في قمة مباريات الأسبوع الـ 26 من الدوري الإسباني. "الميرنغي" سيحاول رد الاعتبار بعد سقوطه الأخير أمام برشلونة، فيما يعتزم "البلوغرانا" توجيه ضربة جديدة إلى منافسه اللدود في أقل من 3 أيام.

Copa del Rey - Real Madrid v FC Barcelona (picture-alliance/nph/Alterphotos)

من سيحسم الكلاسيكو الإسباني؟

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة السبت (الثاني من آذار/مارس 2019) إلى ملعب "سانتياغو برنابيو"، الذي سيحتضن قمة الأسبوع الـ 26 في الدوري الإسباني لكرة القدم بين المتصدر برشلونة وصاحب المركز الثالث ريال مدريد.

وتأتي مباراة الكلاسيكو بعد أيام قليلة فقط من لقاء حافل بالإثارة والتشويق بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة، إذ استطاع النادي الكتالوني التغلب على "الميرنغي" في معقله بثلاثية دون رد برسم نصف نهائي كأس الملك.

ويرفع ريال مدريد في مباراته أمام برشلونة شعار "أكون أو لا أكون"، من أجل الذود عن كبريائه واستعادة نغمة الانتصارات، التي غابت عن الفريق في مبارياته الأخيرة أمام برشلونة. في المقابل، يسعى النادي الكتالوني إلى إلحاق الهزيمة مجدداً بريال مدريد، ومواصلة التحليق وحيداً في صدارة "الليغا" الإسبانية.

فرصة لرد الاعتبار

وسيحاول ريال مدريد تدارك سقوطه الأخيرة أمام برشلونة، وإثبات أن "الميرنغي" قادر على التعافي بسرعة من ثلاثية النادي الكتالوني. وتشكل مباراة الكلاسيكو فرصة سانحة لريال مدريد ليس فقط من أجل رد الاعتبار للفريق بل أيضاً استعادة الثقة في النفس، لاسيما وأن "الأبيض الملكي" تنتظره مباراة قوية الأسبوع القادم أمام أياكس أمستردام برسم إياب دور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويمتلك ريال مدريد كل الأسلحة، التي تساعده على الظفر بنقاط المباراة كاملة، فقد قدم الفريق في مباراته الأخيرة أمام برشلونة واحدة من أحسن مبارياته هذه الموسم، وكان قريباً في أكثر من مرة في التسجيل لولا تألق الحارس الألماني العملاق تير شتيغن.

Copa del Rey - Real Madrid v FC Barcelona (picture-alliance/dpa/nph/Alterphotos)

من المتوقع أن تحسم تفاصيل صغيرة نتيجة مباراة الكلاسيكو.

ويدرك مدرب الفريق سانتياغو سولاري أنه لا خيار أمامه سوى الفوز بهدف المحافظة على منصبه حتى نهاية الموسم، إذ سيحاول المدرب الأرجنتيني العودة إلى سكة الانتصارات من جديد، وتقليص فارق الـ 9 نقاط، الذي يفصله عن المتصدر برشلونة.

ضربة مزدوجة

في المقابل، يدخل برشلونة اللقاء بمعنويات مرتفعة، حيث سيحاول النادي الكتالوني توجيه ضربة مزدوجة إلى غريمه التقليدي ريال مدريد. فمن جهة، سيقضي انتصار "البلوغرانا" على حظوظ "الميرنغي" في المنافسة على الدوري الإسباني والفوز به. ومن جهة أخرى، سيعمق برشلونة –في حال الانتصار- من جراح ريال مدريد ويزيد من حدة الضغوطات الملقاة على الفريق منذ بداية هذا الموسم.

علاوة على ذلك، يعتزم برشلونة الدفاع عن حظوظه كاملة في تحقيق الثلاثية، خاصة وأن النادي الكتالوني يمتلك كل الأسلحة، التي تساعده على حسم عدة معارك كروية لصالحه، والوقوف نهاية هذا الموسم على منصات التتويج المحلية والقارية.

مختارات