الكشف عن اسم صاحب الجواز السوري قرب جثة إرهابي باريس | أخبار | DW | 15.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الكشف عن اسم صاحب الجواز السوري قرب جثة إرهابي باريس

كشفت السلطات اليونانية عن اسم صاحب الجواز السوري الذي وجد قرب جثة أحد منفذي الاعتداءات الإرهابية قرب ستاد فرنسا في باريس. فيما شدد مصدر من الشرطة الفرنسية على أنه لا يمكن استخلاص شيء لأن الجواز قد يكون مزوراً أو مسروقاً

أعلنت أثينا أن جواز السفر السوري الذي أعلن العثور عليه قرب جثة أحد منفذي اعتداءات باريس مساء الجمعة يحمل اسم أحمد المحمد (25 عاماً) وكان قد استخدمع طالب لجوء وصل إلى اليونان قبل أن يسلك طريق البلقان. وقال وزير سياسة الهجرة، يانيس موزالاس، في مؤتمر صحافي إن الشخص الذي قدم هذا الجواز تم تسجيله في جزيرة ليروس قبالة السواحل التركية في الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر الفائت ثم غادر اليونان في تاريخ غير معروف وشوهد للمرة الأخيرة في كرواتيا بعد بضعة أيام.

وأضاف الوزير: "إنه الشخص الوحيد الذي تلقينا طلباً في شأنه من السلطات الفرنسية" في إطار التحقيق باعتداءات باريس. وأوضح أن عملية التسجيل كانت مطابقة للقواعد الأوروبية وقد سُمح للرجل بمواصلة رحلته لأن اسم المحمد غير موجود في الملفات الإجرامية الأوروبية.

وأكد القضاء الفرنسي أن هذا الاسم مجهول لدى أجهزة مكافحة الإرهاب. وكانت الشرطة الفرنسية قد أعلنت السبت العثور على جواز سفر سوري "قرب جثة" أحد منفذي الاعتداءات قرب ستاد فرنسا. وأكد مصدر فرنسي لوكالة فرانس برس أن هذا الجواز يحمل فعلاً اسم أحمد المحمد المولود في العاشر من أيلول/ سبتمبر 1990. لكن المصدر نفسه شدد على أنه لا يمكن استخلاص شيء من هذا الأمر، لأن الجواز قد يكون مزوراً أو مسروقاً.

وأعلن وزير الداخلية الصربي في بيان أن الجواز نفسه سُجل في بريسيفو، المحاذية للحدود مع مقدونيا وصربيا، وطلب حامله اللجوء رسمياً. وأضاف الوزير: "تم التأكد أن هذه المعطيات تتلاءم مع تلك العائدة لشخص حددت هويته في الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر باليونان. ليس هناك مذكرة توقيف من الإنتربول بحق هذا الشخص".

بدورها، أكدت السلطات الكرواتية أن الشخص المدعو المحمد عبر أراضيها. وقالت المتحدثة باسم الشرطة هيلينا بيوسيتش: "لم نعتبر هذا الشخص مشتبهاً به".

ع.خ / ي.أ ( ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان