القوى الكبرى تأمل في استئناف المحادثات النووية مع إيران قريبا | سياسة واقتصاد | DW | 23.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

القوى الكبرى تأمل في استئناف المحادثات النووية مع إيران قريبا

تستعد دول مجموعة 5+1 المعنية بالملف النووي الإيراني لإطلاق جولة جديدة من المحادثات النووية مع إيران وتأمل أن تستجيب طهران لذلك. ممثلو القوى الكبرى التقوا على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة لهذا الغرض.

default

إمدادات لمفاعل بوشهر الإيراني

قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن الدول الخمسة الكبرى في مجلس الأمن الدولي وألمانيا تستعد لإطلاق جولة جديدة من المحادثات مع طهران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل. وقال المسؤول الأمريكي " إنه نظرا لبعض الإشارات التي أطلقتها إيران بشأن استعدادها المحتمل لدخول مفاوضات جديدة حول أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم في الخريف القادم، فأن وزراء خارجية المجموعة الدولية ركزت في لقاءاتهم على الاستعداد الكامل لمثل هذه المحادثات. في هذا السياق عقد وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا اجتماعا يوم الأربعاء(22أيلول/سبتمبر) على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك لمناقشة آلية سير اللقاء المرتقب مع ممثلي الجمهورية الإسلامية. وطالب الوزراء إيران العودة إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل دبلوماسي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

دعوات وأوروبية لطهران للعودة إلى طاولة المحادثات

No Flash Iran Atom Präsident Mahmud Ahmadinedschad

طهران لم تستجيب بعد لدعوات العودة الى طاولة المفاوضات بشأن برنامجها النووي

ودعا وزير الخارجية الألماني غيدو فيستر فيله القيادة الإيرانية إلى استئناف المحادثات حول برنامجها النووي قريبا مضيفا:" إننا قلقون بشأن البرنامج النووي الإيراني، لأنه لا يشكل خطرا كبيرا على أمن المنطقة فحسب، بل قد يؤدي إلى تغيير مجمل السياسة الأمنية في العالم". كما دعت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون إيران إلى "حوار إيجابي وبنًاء" بشأن ملفها النووي. ورغم هذه الدعوات والإشارات الايجابية ، لم يتم لحد الآن تحديد موعد للمحادثات المرجوة. وقالت مصادر أمريكية في نيويورك على هامش اجتماع القوى الكبرى في نيويورك:" إن طهران لم تجيب لحد الأن على دعوات استئناف المحادثات". مشيرا إلى أن الجواب الوحيد الذي يرد من إيران هو" صمت مطبق". وقال المسؤول الأمريكي " إنه إذا رفضت طهران التواصل مع القوى الكبرى الست بصورة بناءة فربما يلجئون إلى مجلس الأمن الدولي لدراسة مزيد من الخطوات العقابية ضد إيران". لكنه استدرك وأضاف " لكن مثل هذا الأمر لم يحدث قريبا". وفي وقت متأخر من مساء الأربعاء(22 ايلول/سبتمبر ذكرت قناة " برس تي في "الإيرانية الحكومية والناطقة باللغة الانكليزية " إن وفدا إيرانيا يرأسه رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أجتمع مع مدير وكالة الطاقة الذرية الدولية يوكيا آمانو في فيينا لمناقشة توفير الوقود لمفاعل طهران النووية للأبحاث". وأضافت القناة:" في ختام الاجتماع عبر مدير الوكالة الدولية عن تفاؤله بإمكانية عقد اجتماع بين إيران والمجموعة الدولية قريبا".

(ح.ع.ح/ د.ب.أ/رويترز/أ.ف.ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان