القوات اليمنية تواصل تقدمها على الحوثيين في عدن | أخبار | DW | 15.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات اليمنية تواصل تقدمها على الحوثيين في عدن

بعد انتزاعها السيطرة على مطار عدن الدولي، هاهي القوات اليمنية تواصل تقدمها على حساب المتمردين الحوثيين وحلفائهم في المدينة الساحلية. وأوباما يؤكد في اتصال هاتفي مع الملك سلمان على ضرورة إنهاء المعارك في اليمن.

ذكرت مصادر عسكرية أن القوات اليمنية الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي تتقدم اليوم الاربعاء (15 يوليو/تموز 2015) في عدن بعدما انتزعت من المتمردين الحوثيين وحلفائهم المطار الدولي في هذه المدينة الكبيرة الواقعة جنوب البلاد. وكان مقاتلو "المقاومة الشعبية" التي تضم الفصائل الموالية لحكومة هادي، تمكنوا الثلاثاء من السيطرة على مطار عدن وعلى أجزاء من المدينة الجنوبية في إطار أول عملية عسكرية واسعة لهذه القوات بدعم من التحالف العربي لإخراج الحوثيين المدعومين من إيران، من المدينة.

وخسر المتمردون الحوثيون المدعومون بقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح مناطق استراتيجية وحيوية في مدينة عدن بعد ثلاثة أشهر من سيطرتهم عليها جراء الضربات الجوية والمواجهات على الارض مع مقاتلي المقاومة الشعبية .

وقال الناطق الرسمي لمجلس قيادة المقاومة الشعبية الجنوبية علي الاحمدي لوكالة فرانس برس إن "المقاومة الشعبية وبإشراف وقيادة جنود وضباط المنطقة العسكرية الرابعة تمكنت من إحكام السيطرة على غالبية أحياء وشوارع منطقة خور مكسر التي تمثل قلب عدن وتطهيرها من الحوثيين وقوات صالح بعد معارك دامت لساعات".

وأضاف أن "مقاتلي المقاومة المدعومين بعربات عسكرية حديثة واصلوا التقدم نحو كريتر وتمكنوا من استعادة أجزاء منها وهناك عملية تمشيط لبقية الأحياء كما تقدموا باتجاه منطقة المعلا وتمكنوا من استعادة مبنى المحافظة". وتحدث الأحمدي عن "انهيار في صفوف الحوثيين وحلفائهم بعد استعادة خور مكسر". وأشارت مصادر عسكرية وشهود عيان إلى اشتباكات عنيفة تشهدها بعض أحياء كريتر والمعلا بين المقاومة الشعبية والحوثيين وحلفائهم.

من جهته، أكد مدير مكتب الصحة والسكان في عدن الخضر لصور لفرانس برس أن حصيلة القتلى المدنيين بينهم أطفال ونساء خلال الساعات الـ24 اضية بلغت 12 قتيلا و105 جرحى. وأشار إلى سقوط ثمانية قتلى وأكثر من 30 جريحا في صفوف المقاومة الشعبية خلال الفترة نفسها.

وفي تطور سياسي، شدد الرئيس الأميركي باراك اوباما والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على "اهمية" انهاء المعارك في اليمن، حسب ما اعلن البيت الابيض بعد ساعات على استعادة القوات الحكومية اليمنية السيطرة على مطار عدن. وقال البيت الابيض إن أوباما والعاهل السعودي "تحدثا عن أهمية إنهاء المعارك في اليمن وأهمية وصول المساعدات الدولية إلى جميع اليمنيين" الذين تأثروا بالنزاع، مضيفا أنهما بحثا أيضا الاتفاق التاريخي الموقع مع إيران حول برنامجها النووي. ويطالب البيت الابيض منذ عدة اشهر بانهاء النزاع الذي يقسم البلاد بين القوات الحكومية والمتمردين الشيعه الحوثيين.

ش.ع/ ح.ز(أ.ف.ب)

إعلان