القوات العراقية تحرر آخر بلدة من سيطرة تنظيم ″داعش″ | أخبار | DW | 17.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من سيطرة تنظيم "داعش"

أكدت القوات العراقية أنها تمكنت من تحرير قضاء راوة بالكامل من سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية" في أقصى غربي العراق. وتقع راوة في الصحراء المحاذية للحدود مع سوريا.

أعلنت القوات العراقية اليوم الجمعة (17 تشرين الثاني/ نوفمبر) فرض كامل سيطرتها على قضاء راوة في غربي العراق، آخر البلدات التي كانت خاضغة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في البلاد. ونقلت قيادة العمليات المشتركة العراقية عن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله فوله في بيان إن "قطعات قيادة عمليات الجزيرة والحشد العشائري تحرر قضاء راوة بالكامل وترفع العلم العراقي فوق مبانيه" بعد ساعات من انطلاق العملية العسكرية لاستعادته.

 وقال قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن نومان عبد الزوبعي إن القوات "تقوم بعمليات تطهير المدينة من تنظيم داعش الإرهابي، ورفع المخلفات الحربية من الألغام والعبوات الناسفة".

مشاهدة الفيديو 00:41
بث مباشر الآن
00:41 دقيقة

تركي الحسن: مقاتلو "داعش" يُنقلون من سوريا والعراق إلى هذه الدول العربية 

 وتقع راوة في الصحراء المحاذية للحدود مع سوريا. وتتواصل في الجانب الآخر من الحدود المعارك مع مدينة البوكمال التي تشكل آخر معقل مهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وكان الجيش السوري أعلن استعادة كامل المدينة الأسبوع الماضي إلا أن التنظيم المتطرف شن هجوما مضادا واستعاد السيطرة على نحو نصف مساحتها.

 عام 2014، شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما واسعا استولى خلاله على ما يقارب ثلث مساحة العراق ونحو نصف مساحة سوريا المجاورة وأعلن "الخلافة" في البلدين. لكن مذاك الحين، خسر التنظيم غالبية الأراضي التي كان يسيطر عليها.

 وقال المبعوث الأمريكي الرئاسي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك في بيان من الأردن أمس الخميس إن "داعش فقد 95 في المائة من الأراضي التي كانت يسيطر عليها في العراق وسوريا منذ تشكيل تحالفنا في العام 2014".

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ / رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان