القوات العراقية تحاصر الرمادي من ثلاثة محاور | أخبار | DW | 26.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تحاصر الرمادي من ثلاثة محاور

أعلنت مصادر أمنية عراقية أن قوات الجيش العراقي ومقاتلو الحشد الشعبي فرضوا طوقا على مدينة الرمادي عاصمة محافظة الأنبار على ثلاثة محاور بهدف تشديد الخناق على مقاتلي تنظيم "داعش" تمهيدا لطردهم منها.

قالت مصادر أمنية وعسكرية عراقية اليوم الثلاثاء (26 أيار/مايو 2015) إن قوات الجيش العراقي وأفراد الحشد الشعبي فرضوا طوقا عسكريا على مدينة الرمادي على ثلاثة محاور لتشديد الخناق على مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" تمهيدا لطردهم منها. في هذا السياق أعلنت قيادة شرطة الانبار اليوم الثلاثاء عن انطلاق عملية تحرير الرمادي من سيطرة "داعش" من ثلاثة محاور.

وقال النقيب أحمد إبراهيم في قيادة شرطة محافظة الانبار لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "إن عملية تحرير مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار انطلقت منذ ظهر اليوم بهدف تحريرها من داعش". وأضاف "أن العملية انطلقت وبمشاركة من القوات الأمنية والجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي وأبناء العشائر وبدعم من طيران التحالف الدولي والعراقي من خلال تنفيذهما طلعات جوية بداخل الرمادي تمهيدا لاقتحام المدينة".

وأوضح إبراهيم "أن القوات المشتركة قامت قبل قليل بتطويق الرمادي ومن ثلاثة محاور بغية اقتحامها وتحريرها من سيطرة داعش وأن طيران التحالف الدولي والعراقي تنفذ ضربات جوية موجعة بالقرب من أسوار الرمادي لإفساح المجال للقوات للتقدم وتحرير مناطق المدينة".

وبدأت القوات العراقية بمساندة الحشد الشعبي بتنفيذ عمليات في مناطق شرق وجنوب منطقة الرمادي، مركز محافظة الأنبار التي يسيطر مقاتلو "داعش" على أغلبها. وتشترك الأنبار، أكبر محافظات العراقية، بحدود مع سوريا والأردن والسعودية.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب، رويترز)


مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان