القوات العراقية تتوغل في غرب الموصل وتقترب من المجمع الحكومي | أخبار | DW | 05.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القوات العراقية تتوغل في غرب الموصل وتقترب من المجمع الحكومي

اقتحمت قوات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع أحياء في غرب الموصل، فيما نقل عن قائد ميداني أن قوات وحدات الرد السريع أوشكت على الوصول إلى المجمع الرئيسي للحكومة في الموصل.

اقتحمت القوات العراقية الأحد (الخامس من آذار/ مارس 2017) أربعة أحياء جديدة في الجانب الغربي من الموصل، في إطار عملية عسكرية لاستعادة السيطرة الكاملة على المدينة التي فر منها أكثر من 45 ألف شخص، من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي. واستعادت هذه القوات عددا من مناطق وأحياء في غرب الموصل منذ بدء العملية في 19 شباط/ فبراير، لكنها لم تتوغل أكثر خلال الأيام الأخيرة بسبب سوء الأحوال الجوية، ما يحد من مستوى الدعم الجوي.  والأحياء الغربية من الموصل هي آخر أكبر معاقل تنظيم "داعش" فضلا عن تلعفر الواقعة غرب الموصل والحويجة جنوبها.

وفيما تواصلت الاشتباكات وسماع دوي الانفجارات والأسلحة الأحد، تصاعدت سحب دخان اسود فوق الجانب الغربي للموصل. ونقل بيان لخلية "الإعلام الحربي" عن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله أن "قوات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع تقتحمان حي الدندان وحي الدواسة ولا يزال التقدم مستمرا". وفي بيان آخر، أكد يارالله أن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تقتحم حي الصمود وحي تل الرمان".

 

 بدوره، أكد الفريق رائد شاكر جودت، قائد قوات الشرطة الاتحادية، أن قواته "تقتحم حي الدواسة حيث المباني الحكومية وسط الموصل بإسناد قصف مدفعي وصاروخي مكثف". ويضم حي الدواسة مباني حكومية مهمة بينها مجلس محافظة نينوى، والموصل كبرى مدنها. وأضاف جودت أن قوات أخرى من الشرطة الاتحادية تشن عملية لاقتحام حي النبي شيت.

 وتلعب قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية وقوات مكافحة الإرهاب دورا رئيسيا في الحرب على عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في الموصل.

 كما تشارك الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي في الاشتباكات التي تخوضها قوات الأمن في غرب الموصل، من خلال تقدمها في مناطق صحراوية محيطة بالمدينة بهدف قطع إمدادات عناصر "داعش" عن معقلهم في تلعفر.

وكان قائدا عسكريا قد قال اليوم الأحد إن قوات عراقية أوشكت على الوصول إلى المجمع الرئيسي للحكومة في الموصل. وذكر المقدم عبد الأمير المحمداوي لرويترز أنه يتعين السيطرة على المجمع الذي يضم مجلس محافظة نينوى ومباني محافظة نينوى غدا الاثنين. وأضاف أن وحدات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية قريبة للغاية من المجمع.

ع.خ/ م.أ.م  ( ا ف ب ، رويترز)

 

مختارات

إعلان