القناة الألمانية لا ترى مبررا لمعاقبة بومرمان لسخريته من أردوغان | أخبار | DW | 14.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القناة الألمانية لا ترى مبررا لمعاقبة بومرمان لسخريته من أردوغان

أعلنت القناة الثانية بالتلفزيون الألماني أن قصيدة الإعلامي الساخر يان بومرمان التي سخر فيها من أردوغان لا ترقى إلى الفعل الجنائي ولم يتخط الحدود التي تستوجب العقوبة. لكنها أشارت إلى أن القصيدة لا توافق مع شروط جودتها.

أفادت لجنة قانونية مكلفة من القناة الثانية بالتلفزيون الألماني بأن الإعلامي الساخر يان بومرمان لم يتخط الحدود التي تستوجب العقوبة من خلال قصيدته اللاذعة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأحد برامج القناة.

وقالت اللجنة اليوم الخميس (14 نيسيان/ أبريل) معبرة عن موقف القناة، إن القصيدة تدخل في إطار المسموح به قانونا. أضافت اللجنة أن هذا الرأي استند إلى تقارير خبراء بالقانون وأن القناة قدمت هذا الإيضاح لمكتب الادعاء العام الألماني في ماينز.

وأوضحت اللجنة أن الدستور الالماني يضمن حرية الهجاء الساخر في سياق قضايا المصلحة العامة ويسمح باستخدام أساليب فيها نوع من الغلظة، بغض النظر عما إذا كان ذلك يتوافق مع الذوق الشخصي أو الذوق العام أم لا. وأضافت أن الهجاء الساخر يتضمن إثارة نوع من العواطف وردود الفعل لدى الجمهور، حتى يوجه انتباههم إلى الموضوع المثار وممارسة النقد بصدده.

وقالت اللجنة إن القصيدة الساخرة لم تقصد المساس بكرامة أردوغان، وإنما انصبت على جدل حول مناقشة فقرة سابقة خلال البرنامج "إكسترا 3" وعلى رد فعل أردوغان على مضمونها. وتابعت اللجنة أن القصيدة لا تتوافق في الواقع مع شروط الجودة والقواعد التي تتعامل القناة الثانية من خلالها، إلا أنها لا ينطبق عليها تقييم الفعل الجنائي. وقال المتحدث باسم القناة إن القصيدة لن يسمح بإعادتها عبر مكتبة الوسائط الإعلامية.

ع.ج/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة