القلق يخيم على طموحات بايرن ميونيخ | عالم الرياضة | DW | 15.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

القلق يخيم على طموحات بايرن ميونيخ

حقق بايرن ميونيخ في الأسابيع الماضية التأهل لنهائي كأس ألمانيا وللدور قبل النهائي للتشيمبيينزليغ، ولا يزال يتصدر ترتيب البونديسليغا. ومع ذلك ينتشر القلق في أجواء النادي بسبب مشكلة ريبيري، وأمل فوز النادي بالبطولات الثلاث

default

الأخذ والرد حول تمديد عقد لاعب الوسط فرانك ريبيري مع النادي البافاري يجعل القلق يخيم على طموحات النادي

بإنجازاته التي حققها في الأسابيع الماضية يبدو أن نادي بايرن ميونيخ بات يعتقد أن بإمكانه تحقيق إنجازات هائلة في هذا الموسم الكروي. غير أن الأخذ والرد حول تمديد عقد لاعبه في خط الوسط، الفرنسي الدولي فرانك ريبيري، الذي سينتهي في نهاية يونيو/ حزيران القادم، يثير نوعاً من القلق في أجواء النادي من أن يؤثر ذلك سلبا على مستوى الفريق البافاري وطموحاته، وخاصة في المرحلة الحاسمة في الموسم الكروي. يُذكر أن ريبيري أعلن من جانبه أمس الأربعاء (14 نيسان/ أبريل) أنه سيقرر خلال عشرة أيام على الأكثر بشأن تمديد مبكر لعقده مع النادي.

"من الأفضل لريبيري أن يبقى في بايرن ميونيخ"

Deutschland Fußball Bundesliga 30. Spieltag Bayern München gegen Stuttgart

مدافع بايرن ميونيخ السابق، الفرنسي فيلي سانيول، يرى أن من الأفضل لريبيري البقاء في النادي البافاري

ويقول زميل ريبيري في خط الوسط، الهولندي الدولي آريين روبين: "أعتقد أن الأفضل أن يجري الحديث عن تمديد عقد ريبيري بعد نهاية الموسم الحالي". وفي تصريحاته التي أدلى بها اليوم الخميس في ميونيخ طالب روبين زميله ريبيري بالتركيز على المباريات القادمة، وعدم التفكير في تعاقدات جديدة، مضيفا أن: "ريبيري لاعب مهم، ومن المهم أن يشارك مع الفريق في الفوز بأي بطولة". ويشارك روبين في ذلك قلب دفاع الفريق البافاري وصديق ريبيري، البلجيكي الدولي دانييل فان بويتين، الذي يحذر من تشتيت التركيز على ما ينتظر الفريق من مباريات حاسمة، ويقول: "لم نفز هذا الموسم بعد بأي بطولة، ويجب علينا الاستمرار في الاستعداد بإتقان، وبهدوء تام، وأن نركز بشكل صحيح على مهمتنا".

وأضاف فان بويتين أن الأسابيع الماضية قد زادت بالتأكيد من فرص ريبيري في تمديد عقده مع النادي، ما جعله يلاحظ أن بإمكان النادي أن يقدم له الكثير، ولهذا فإن القرار ليس سهلا بالنسبة له. أما الرياضي الفرنسي فيلي سانيول، الذي لعب في صفوف الفريق البافاري في الفترة من الأول من يوليو/ تموز 2000 إلى الثاني من فبراير/ شباط 2009، فقد قال في تصريحات له خلال زيارته لنادي بايرن ميونيخ اليوم الخميس إن ريبيري قد اختار فعلاً طريق مستقبله الرياضي، موضحاً أنه يعرف أن ريبيري يرغب في البقاء في صفوف الفريق البافاري. وأضاف سانيول: "ليس هناك بالنسبة لريبيري ما هو أفضل من البقاء في ميونيخ". وأوضح سانيول أن ريبيري سيواجه في نواد أخرى غير بايرن ميونيخ منافسين كباراً؛ في ريال مدريد، أو في برشلونة مثلا.، ولذلك فإن من الأفضل لريبيري "أن يظل في صفوف فريق بايرن ميونيخ".

"فوز بايرن ميونيخ بثلاث بطولات بعيد الاحتمال"

Fußball-Bundesliga

آريين روبن، لاعب وسط بايرن ميونيخ، يرى أن من الصعب فوز النادي هذا الموسم بثلاث بطولات

بيد أن المناقشات حول ريبيري لا تمثل السبب الوحيد في جعل تركيز الفريق البافاري على بقية مباريات الموسم صعباً، إذ مما يؤدي إلى هذه الصعوبة آمال جماهير النادي في أن يحقق هذا الموسم أكبر إنجاز رياضي في تاريخه، وهو الفوز بثلاث بطولات؛ بطولة أبطال أوروبا "تشيمبيينزليغ" وبطولة كأس الاتحاد الألماني لكرة القدم وبطولة البونديسليغا. وحول ذلك يقول روبين: "يدور الحديث عن بطولات لم نفز بها بعد"، مضيفاً أن جماهير النادي متحمسة لذلك ويجب أن نحذر من عدم العمل لذلك.غير أن روبين يرى أن فوز الفريق البافاري بهذه البطولات الثلاث بعيد الاحتمال، ويقول: "من الصعب الفوز بكل هذه البطولات، إذ لا أرى أن أمام الفريق فرصاً كبيرة للفوز ببطولة أبطال أوروبا، ففريق برشلونة الإسباني هو أفضل الفرق المرشحة للفوز بها. ويضيف روبين أن بداية الجولات الحاسمة في بطولة البونديسليغا ستكون يوم السبت (17 أبريل/ نيسان)، وتتمثل في لقاء الفريق مع ضيفه هانوفر. ويحذر روبين من الاستهانة بأي من الفرق التي سيلتقيها الفريق البافاري في هذه الجولات الأربع ويقول: "هانوفر في مستوى جيد الآن، وقويت ثقة لاعبيه بأنفسهم".

من جانبه يرى فان بويتنين أن فريق بايرن ميونيخ سيلعب في هذه المباراة أمام فريق عاد إلى أجواء البونديسليغا، وسيأتي إلى ميونيخ للعودة منها بنقطة على الأقل من نقاط المباراة الثلاث، إن لم يكن يطمح إلى أكثر من ذلك. ويُذكر أن هانوفر يأتي في المركز السادس عشر، ثالث المراكز المهددة بالهبوط إلى الدرجة الثانية، ويبذل لاعبوه أقصى الجهد من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى، وظهر ذلك في فوزهم السبت الماضي (10 أبريل/ نيسان) على شالكه بنتيجة 4/ 2 في إطار مباريات الجولة الثلاثين للبونديسليغا. وقبل ذلك بأسبوع شكلوا ندية قوية أمام هامبورغ، وتمكنوا من التعادل معه على ملعبه وبين جماهيره.

(م. ح/ د. ب. أ)

مراجعة: عماد مبارك غانم

مختارات

إعلان