القضاء يبرئ لوبان من تهمة التحريض على كراهية المسلمين | أخبار | DW | 15.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القضاء يبرئ لوبان من تهمة التحريض على كراهية المسلمين

في حكم مطابق لما طالبته النيابة العامة من قبل، برأت محكمة الجنح في ليون رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مالرين لوبان من تهمة التحريض على كراهية المسلمين.

برأت محكمة الجنح في ليون بفرنسا اليوم الثلاثاء (15 كانون الأول/ ديسمبر 2015) رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبان من تهمة التحريض على الحقد بعدما قارنت في 2010 صلوات المسلمين في الشوارع بـ "الاحتلال".

وجاء قرار المحكمة مطابقا لرأي النيابة العامة التي طلبت البراءة للوبان في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وتلاحق لوبان بتهمة "التحريض على التفرقة والعنف أو الحقد حيال مجموعة من الأشخاص بسبب انتمائهم الديني"، خلال كلمة ألقتها قبل خمس سنوات في ليون في إطار حملتها الانتخابية لرئاسة حزب الجبهة الوطنية.

وبالرغم من عدم فوز حزبها في أي من المناطق الفرنسية في الدورة الثانية من الانتخابات التي جرت الأحد، فقد رسخت الجبهة الوطنية المتطرفة وجودها ووزنها في المشهد السياسي مع حصولها على 6,8 ملايين صوت وهي نتيجة قياسية في هذا الاختبار الأخير قبل الاستحقاق الرئاسي. وقالت مارين لوبان بعد هزيمتها الأحد "لا شيء يمكن أن يوقفنا" منددة بما وصفتها بـ "الانحرافات والمخاطر المتأتية من نظام يحتضر".

وكانت مارين لوبان قد نددت خلال تجمع انتخابي في ليون في كانون الأول/ديسمبر 2010 بقيام مسلمين بـ "الصلاة في الشارع" حين تكون المساجد مكتظة ووصفته بـ "الاحتلال من دون دبابات ولا جنود إلا أنه مع ذلك يبقى احتلالا"، حسب تعبيرها في ذلك الوقت.

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب)