القضاء اللبناني يوجه الاتهام لأمير سعودي بتهريب المخدرات | أخبار | DW | 02.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القضاء اللبناني يوجه الاتهام لأمير سعودي بتهريب المخدرات

وجهت النيابة العامة في لبنان تهمة تهريب المخدرات والاتجار بها لأمير سعودي وعدد من مواطنيه إضافة إلى ثلاثة لبنانين. جاء ذلك بعد أسبوع من توقيف الأمير وآخرين في مطار بيروت ومعهم كمية كبيرة من المخدرات.

Libanon Beirut Pillen Zoll Amphetamin Doping Fußball

صور رمزية لحبوب الكبتاغون المخدرة كتلك التي أتهم الأمير السعودي بتهريبها

ذكرت مصادر قضائية والوكالة الوطنية للإعلام أن السلطات القضائية اللبنانية وجهت اليوم الإثنين (الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني) الاتهام لأمير سعودي وتسعة آخرين بتهريب المخدرات عن طريق مطار بيروت الدولي وأحالت القضية إلى قاضي تحقيق. وقال مصدر لفرانس برس "ادعى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم على عشرة أشخاص، بينهم خمسة موقوفين هم الأمير السعودي ومواطنوه السعوديون فيما الآخرون مدعى عليهم غيابيا، في جرم تهريب مادة الكبتاغون المخدرة والاتجار بها".

وبحسب المصدر، فإن ثلاثة لبنانيين وسعوديين اثنين مدعى عليهم غيابيا. وتمت إحالة الموقوفين السعوديين الخمسة في هذا الملف وفق المصدر "على قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان لاستجوابهم والتوسع في التحقيق معهم".

وأوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية في 26 تشرين الأول/أكتوبر الأمير السعودي ع. ب. و. بن عبد العزيز آل سعود وأربعة سعوديين آخرين كانوا برفقته خلال محاولتهم تهريب نحو طنين من حبوب الكبتاغون المخدرة موضبة داخل طرود في طائرة خاصة متجهة من مطار بيروت الدولي إلى السعودية.

وكان مصدر أمني قال لوكالة فرانس برس حينها إن "عملية التهريب هذه هي الأكبر التي يتم إحباطها حتى الآن عبر مطار بيروت الدولي" بعد إحباط عملية تهريب 15 مليون حبة كبتاغون عبر مرفأ بيروت في نيسان/ابريل 2014 كانت موضوعة داخل مستوعبات محملة بالذرة. ولم تعلق السلطات السعودية على القضية.

ع.ج.م/ع.ج (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان