القضاء البلجيكي يتهم شخصين بالمشاركة في هجمات باريس | أخبار | DW | 16.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القضاء البلجيكي يتهم شخصين بالمشاركة في هجمات باريس

أطلق القضاء البلجيكي سراح خمسة أشخاص من بين سبعة اعتقلوا السبت على خلفية هجمات باريس الإرهابية. ووجه الاتهام لاثنين من السبعة بقيادة هجوم إرهابي والمشاركة في أنشطة منظمة إرهابية. بينما اعتقلت الشرطة شخصا في بروكسل.

أعلنت النيابة العامة الفدرالية في بلجيكا الاثنين (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) أن القضاء وجه الاتهام لاثنين من المشتبه بهم ضمن إطار التحقيق في "الاعتداءات الإرهابية" في باريس. وأضافت في بيان أن الرجلين اللذين قبض عليهما السبت وضعا "قيد التوقيف بتهمة اعتداء إرهابي والمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية". بينما أفرجت السلطات عن خمسة آخرين كانوا معتقلين مع المشتبه بهم، منذ يوم السبت الماضي، بعد مثولهم أمام قاض. وسيواجه الاثنان الآخران اتهامات بقيادة هجوم إرهابي والمشاركة في أنشطة منظمة إرهابية.

ومن جهة أخرى اعتقلت الشرطة البلجيكية شخصا واحدا على الأقل بعد حصار منزل لمدة أربع ساعات في منطقة مولنبيك في بروكسل اليوم الاثنين لكنها لم تعثر على شخص مطلوب فيما يتصل بهجمات باريس. وقال رئيس بلدية مولنبيك فرانكويس شيبمانس لمحطة (ار.تي.بي.اف) إن العملية انتهت دون وقوع أي إصابات وإنه جرت "اعتقالات". وذكرت المحطة في وقت لاحق أن شخصا واحدا اعتقل. وقالت الشرطة ان العملية تتعلق بهجمات باريس وبالبحث عن صالح عبد السلام وهو فرنسي عمره 26 عاما ويقيم في العاصمة البلجيكية وصدرت بحقه مذكرة اعتقال دولية.

ص.ش/ ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان