القبض على مدير مخابرات القذافي عبد الله السنوسي | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 17.03.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القبض على مدير مخابرات القذافي عبد الله السنوسي

أكدت السلطات الليبية اعتقال عبد الله السنوسي، مدير المخابرات الليبية السابق وأهم الموالين للقذافي، معلنة أنها بدأت إجراءات طلب تسليمه لمحاكمته في ليبيا. السنوسي ملاحق أيضا من المحكمة الجنائية الدولية ومن القضاء الفرنسي.

قالت وكالة الأنباء الموريتانية السبت (17 مارس/ آذار 2012) إن السلطات اعتقلت عبد الله السنوسي، مدير المخابرات الليبية السابق، عند وصوله إلى مطار نواكشوط. وأضافت الوكالة، نقلاً عن مصادر أمنية، أن السنوسي، الذي أصدرت المحكمة الجنائية الدولية أمر اعتقال ضده بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وصل في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة قادماً من الدار البيضاء في المغرب وهو يحمل جواز سفر مزوراً من مالي.

من جانبها أكدت السلطات الليبية اعتقال السنوسي في موريتانيا، وذلك على لسان المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي محمد الحريزي، الذي صرح لوكالة فرانس برس بالقول: "لقد تأكدنا من اعتقال عبدالله السنوسي لدى وزارة الخارجية الموريتانية". ومن جانبه قال المتحدث باسم الحكومة الانتقالية الليبية، ناصر المانع، في مؤتمر صحافي إن "السلطات الليبية بدأت إجراء اتصالات لطلب تسليم" السنوسي، موضحاً أن طرابلس "مستعدة" لهذا الأمر تمهيداً لمحاكمته. وأضاف أن "الحكومة الليبية مستعدة لاعتقال السنوسي في سجن ليبي ومحاكمته محاكمة عادلة".

وشغل السنوسي (62 عاماً) وهو صهر معمر القذافي ومن اقرب المقربين اليه، لوقت طويل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية في عهد الزعيم الليبي السابق. وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت أمر اعتقال بحقه على خلفية تورطه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية منذ بدء الثورة الليبية في منتصف فبراير/ شباط 2011، خاصة في طرابلس وبنغازي ومصراتة.

وكانت مصادر أمنية نيجيرية ومالية أكدت في أكتوبر/ تشرين الأول 2011 أن السنوسي، المتواري عن الأنظار منذ سقوط طرابلس بيد الثوار في أغسطس/ آب الماضي، انتقل من النيجر إلى مالي مع بعض أتباعه. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 أعلن المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا اعتقاله في منطقة سبها بجنوب ليبيا، دون أن ينشر له أي صورة.

وسبق أن صدر حكم بالسجن المؤبد بحق السنوسي من قبل محكمة في باريس في مارس/ آذار سنة 1999، بعد إدانته بالتورط في تفجير طائرة دي سي 10 التابعة لشركة يوتا سنة 1989، ما أدى إلى مقتل 170 شخصاً.

(ي.أ/ د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة