القبض على ضابط شرطة من برلين ارتكب عملية سطو في بافاريا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 26.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

القبض على ضابط شرطة من برلين ارتكب عملية سطو في بافاريا

بعد أن تعقبته الشرطة الألمانية من خلال هاتف سرقه، تم القبض على ضابط شرطة ارتكب عدة جرائم سطو، من بينها مجوهرات بقيمة 100 ألف يورو.

الشرطة الألمانية تلقي القبض على ضابط شرطة يبلغ من العمر 30 عاماً من برلين لارتكابه عملية سطو في بافاريا.

وكان مقر الشرطة في منطقة فرانكونيا العليا -الواقعة في ولاية بافاريا- والمدعي العام في بامبيرغ أعلنا، اليوم الثلاثاء، أن ضابط الشرطة، مع شريك له في نفس العمر، انتزعا هاتفاً خلوياً من امرأة بالقوة، ومن ثم سرقا سيارة، وكذلك محل مجوهرات.

وتم القبض على ضابط الشرطة، الذي كان في إجازة مرضية لفترة طويلة، في برلين أثناء محاولته بيع الهاتف المحمول المسروق.

وبحسب الشرطة، فقد زار الرجل امرأة، في منطقة بامبيرغ بتاريخ 14 يناير/كانون الثاني، أرادت بيع هاتفها المحمول عالي الجودة عبر الإنترنت، وقام بسرقة الجهاز مستخدماً العنف، وهرب مع شريك ينتظره في السيارة.

ولاحقاً في ذات الليلة، قام الشريكان بسرقة سيارة ليموزين سوداء بقيمة 18 ألف يورو، بعد أن تظاهرا برغبتهما بالشراء.

وفي اليوم التالي، قيل إن المشتبه بهما قادا السيارة إلى الخلف مخترقين نافذة متجر صائغ مجوهرات، وروى صاحب المحل أنهما قفزا من السيارة وحطما واجهات عرض المتجر، ونهبا عدة قطع مجوهرات تزيد قيمتها عن 100 ألف يورو.

وروى الشاهد أنهما استخدما سيارة أخرى عليها ضوء أزرق متحرك للفرار.

وتمكنت الشرطة من التعرف عليهما عن طريق قاعدة البيانات لدى الشرطة، وتعقبت الضابط المشتبه به في برلين أثناء محاولته بيع الهاتف الخلوي المسروق.

وطلبت الشرطة في بامبيرغ مساعدة من شرطة برلين، التي تمكنت من مراقبة ضابط الشرطة -الذي كان يعتبر الجاني الرئيسي أثناء البيع- واعتقاله بالفعل، وحجز شريكه.

وقد ثبت أن المشتبه بهما ارتكبا جرائم أخرى في فرانكونيا العليا والسفلى في ولاية بافاريا، وسيواجه ضابط الشرطة عقوبة السجن، بالإضافة إلى تبعات قانونية أخرى. 

م.ش