القبض على ألماني من أصل أفغاني للاشتباه في تجسسه لحساب إيران | أخبار | DW | 15.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القبض على ألماني من أصل أفغاني للاشتباه في تجسسه لحساب إيران

أعلن الادعاء العام بألمانيا أنه يجري تحقيقات ضد جاسوس مشتبه فيه بالعمل لحساب هيئة استخبارات إيرانية. وكان المشتبه به خبير لغات ومستشاراً ثقافياً لدى الجيش الألماني، ويمتلك إمكانية وصول "لمعلومات حساسة"، حسب وسائل إعلام.

قال مكتب الادعاء الاتحادي بمدينة كارلسروهه في بيان إن السلطات اعتقلت اليوم الثلاثاء (15 يناير/ كانون الثاني 2019) رجلاً يحمل الجنسيتين الأفغانية والألمانية، كان يعمل بالجيش الألماني للاشتباه في تمريره بيانات لوكالة مخابراتية إيرانية.

وقال البيان إن المشتبه به البالغ من العمر 50 عاما يدعى عبد الحميد س. وسيمثل أمام قاض في وقت لاحق اليوم الثلاثاء. وتابع "يُشتبه بشكل كبير في أن عبد الحميد س. كان يعمل لصالح وكالة مخابراتية أجنبية. المشتبه به خبير لغات ومستشار ثقافي لدى الجيش الألماني. من هذا المنطلق، من المعتقد أنه مرر بيانات لوكالة مخابراتية إيرانية".

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الدفاع الألمانية اليوم إنها على علم بتحقيق يجري مع أحد أفراد الجيش الألماني للاشتباه في تجسسه، إلا أنها لم تذكر المزيد من التفاصيل. وقال متحدث باسم الوزارة "نحن على علم بالقضية ويمكنني أن أؤكد أنها تتعلق بفرد في الجيش الألماني للاشتباه في تجسسه".

وكان موقع "شبيغل أونلاين" الألماني الإخباري ذكر أنباء عن ذلك في وقت سابق. وبحسب الموقع، كان يمتلك الرجل إمكانية وصول "لمعلومات حساسة بشأن الاستعانة بالقوات في أفغانستان مثلا". وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إن هناك اشتباها بالتخابر مع إيران ضد شخص ينتمي للجيش الألماني، موضحا أن المدعى العام الاتحادي هو المسؤول عن جميع الأسئلة الأخرى.

ص.ش/ح.ز (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة