القبض على ألمانية في مطار كولونيا بتهمة الانتماء لـ ″داعش″ | أخبار | DW | 17.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

القبض على ألمانية في مطار كولونيا بتهمة الانتماء لـ "داعش"

يُعتقد أنها قررت الانضمام إلى تنظيم "داعش" عام 2014 للمشاركة في "تأسيس دولة الخلافة الإسلامية". إنها السيدة التي ألقت السلطات الألمانية القبض عليها في مطار كولونيا/ بون لدى عودتها إلى ألمانيا.

تم اليوم الاربعاء (17 تشرين أول/أكتوبر 2018) إلقاء القبض على سيدة ألمانية لدى عودتها إلى بلادها، بتهمة الانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وكان الادعاء العام في ألمانيا أصدر قرارا أمس الأول الاثنين بالقبض على السيدة لدى وصولها إلى البلاد.

وأوضح الادعاء بمقره في مدينة كارلسروه الألمانية أنه أُلقي القبض على السيدة لدى وصولها إلى مطار كولونيا/ بون الواقع غربي ألمانيا، وذلك بموجب أمر الاعتقال الذي أصدره قاضي التحقيقات بالمحكمة الاتحادية العليا قبل يومين.

وتواجه السيدة اتهامات بالانتماء إلى تنظيم "داعش" والاستيلاء على منزل بالعراق. وأضاف الادعاء أن المرأة تزوجت عضوا في "داعش" وهي في ألمانيا عبر اتصال مرئي، موضحا أنها سافرت في البداية إلى زوجها في تركيا، ثم انتقلت إلى سوريا.

ويشتبه في أن المتهمة وزوجها انتقلا إلى تلعفر بالعراق في حزيران/يونيو عام 2015، حيث أقاما هناك في منزل يعتقد أن "داعش" طرد سكانه الأصليين منه، أو ربما فر قاطنوه من الخوف. وبعد وقت قصير من مقتل الزوج، أثناء القتال، تنقلت المرأة أكثر من مرة داخل المنطقة إلى أن توجهت أخيرا إلى ألمانيا، حيث جرى اعتقالها هناك، بحسب ما ذكره الادعاء.

ي.ب/ أ.ح (د ب أ)

مختارات