القاهرة تستنكر انتقادات ألمانية للوضع الحقوقي في مصر | أخبار | DW | 16.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

القاهرة تستنكر انتقادات ألمانية للوضع الحقوقي في مصر

دعت باربيل كوفلر مفوضة الحكومة الألمانية لحقوق الانسان القيادة المصرية إلى وضع حد لأعمال القمع التي تستهدف المجتمع المدني في مصر، وهو ما استنكرته السفارة المصرية في برلين معتبرة ذلك تدخلا في الشأن الداخلي المصري.

نددت باربيل كوفلر مفوضة حقوق الإنسان بالحكومة الألمانية يوم أمس (الخميس 15 مارس / آذار 2018) بالقمع والترهيب الذي يستهدف المجتمع المدني في مصر، ودعت سلطات القاهرة لوضع حد لذلك، وذلك على بعد أسبوعين من إجراء الانتخابات الرئاسية التي من المتوقع أن يفوز بها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

Deutschland Bärbel Kofler (picture alliance/dpa/B. v. Jutrczenka)

بيربل كوفلر، مفوضة الحكومة الألمانية لحقوق الانسان

وعبرت كوفلر عن قلقها بشأن تقارير عن اعتقالات وعمليات واسعة للترهيب وكذلك وضع قيود هائلة على حرية التعبير والتجمع، ناهيك على حملة قمع وسائل الإعلام المستقلة. ودعت كوفلر وهي من الحزب الاشتراكي الديموقراطي، السلطات إلى السماح للمصريين بممارسة حقوقهم بكل حرية كما يضمن ذلك الدستور.

وفي رد فعلها على تصريحات كوفلر، أعربت السفارة المصرية في برلين عن "استنكارها لما ورد في تصريحات المفوضة الألمانية لحقوق الإنسان من ادعاءات بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر والأوضاع الحقوقية في البلاد". وشددت السفارة على ما أسمته بـ"رفضها القاطع لنهج التدخل غير المقبول في الشأن الداخلي المصري، وما ينطوي عليه من قراءة غير موضوعية للواقع المصري".

ح.ز / و.ب (دوتشلاندراديو)

 

مختارات