″الفوفوزيلا″ آلة للتشجيع في كأس العالم أم مصدر للإزعاج؟ | ثقافة ومجتمع | DW | 16.06.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

"الفوفوزيلا" آلة للتشجيع في كأس العالم أم مصدر للإزعاج؟

أصبحت آلة الفوفوزيلا التي تستخدم في تشجيع اللاعبين خلال مباريات كأس العالم مصدر إزعاج للكثيرين خاصة وأن صوتها يبعث ضوضاء رهيبة خلال المباريات، لهذا يطالب كثيرون من المنتقدين لهذه الآلة الموسيقية بمنع استخدامها .

أصبحت الفوفوزيلا الآلة الموسيقية السائدة في تشجيع فرق كأس العالم

أصبحت الفوفوزيلا الآلة الموسيقية السائدة في تشجيع فرق كأس العالم

أصبح صوت آلة "الفوفوزيلا" الموسيقية ماركة مسجلة لمباريات كأس العالم الجارية حاليا في جنوب افريقيا. "الفوفوزيلا" هذا البوق الذي يصدر صوتا يشبه أصوات الفيلة، يصاحب المباريات التي نشاهدها دون أن نسمع صوت هذا البوق القادم من جنوب إفريقيا. كما أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل صار صوت "الفوفوزيلا"ا منتشرا في شتى أنحاء جنوب أفريقيا خلال فترة كاس العالم بشكل مركز وكذلك في الدول الأخرى. إلا أن صفير هذا البوق الذي ابتكر في جنوب افريقيا صار مصدر إزعاج للكثيرين حتى لاعبي منتخبات كرة القدم مثل اللاعب البرتغالي رونالدو الذي صرح مؤخرا أنه لا يستطيع التركيز في الملعب و "هذا هو حال الكثير من اللاعبين الآخرين. إلا أنه يجب علينا التعود على صوت هذه الآلة".ووصل الأمر إلى حد مطالبة بعض الفنيين في مجال كرة القدم بحظر استخدام هذه الآلة التي يفضلها مشجعو كرة القدم في جنوب أفريقيا رغم أنها تبعث ضوضاء رهيبة، إلا أن المشجعين يعترضون على فكرة هذا الحظر.

الفيفا تدافع عن "الفوفوزيلا"

Fußball: Südafrikanische Fans in Johannesburg

الفوفوزيلا باتت مصدر إزعاج للكثير من المشجعين و المتفرجين على مباريات كأس العالم في جنوب أفريقيا

أما الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) فكرر دفاعه عن آلة "فوفوزيلا" ، حيث استبعد السويسري جوزيف بلاتر ، رئيس الفيفا ، حظر تلك الآلة خلال نهائيات كأس العالم. وقال بلاتر ، في صفحته الجديدة على موقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" إنه "للإجابة على كل رسائلكم حول الفوفوزيلا. دائما أقول : إن القارة الأفريقية لها إيقاع مختلف ، وصوت مختلف". وأضاف :"لا أتوقع أن يجري حظر العادات الموسيقية لجماهير في بلادهم. هل تحبون أن يفرض حظر على عادات المشجعين في بلادكم؟".وأبدى بعض المشجعين أيضا تذمرهم من أن تلك الآلات تشوش على طرق أخرى للتشجيع ، مثل ترديد الأغاني ، بينما يرى آخرون أنها تعكس حماس المشجعين.أما فان شالكويك ، الذي تقوم شركته في كيب تاون بتصنيع "الفوفوزيلا" منذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي ، فقال إنه باع أكثر من 8 آلاف آلة "فوفوزيلا" في جنوب أفريقيا،و 5ر1 مليون وحدة في القارة الأوروبية ،معلقا على انتقاد البعض لهذه الآلة بأن " الناس يحتاجون فقط إلى التعود عليها".

"الفوفوزيلا" وطنين في الأذن

يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه ديرك هاينريش رئيس رابطة أطباء الأنف والأذن والحنجرة في برلين من الاستماع لهذه الأبواق، مضيفا أنها يمكن أن تؤدي إلى مرض "طنين الأذن" بل والصمم أيضا. وقال هاينريش إن هذه الآلة يمكن أن تتسبب في أضرار للأذن يتعذر علاجها فيما بعد إذ أنها تصدر أصواتا تصل قوتها حسب رأيه إلى 120 ­130 ديسيبيل.وأضاف هاينريش أنه عند اقتراب "الفوفوزيلا" من الأذن فإن "هذه القوة الصوتية تضارع ما تعانيه الأذن عند تشغيل المثقاب الكهربي (الشنيور) أو أزيز طائرة عند الإقلاع".كما أوضح هاينريش أن الفوفوزيلا يمكن أن تؤدي إلى آلام حادة في الأذن ، ثم يؤدي أثر الضوضاء بالتدريج إلى الصمم كما يمكن أن ينشأ عن ذلك صفير وخشخشة متواصلة بها.

(هبة الله إسماعيل/د.ب.أ)

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

مواضيع ذات صلة