الفقاعة العقارية في إسبانيا تسبب مآس اجتماعية | سياسة واقتصاد | DW | 27.06.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

الفقاعة العقارية في إسبانيا تسبب مآس اجتماعية

طلبت اسبانيا مساعدة مالية من منطقة اليورو لمصارفها، ما يدل على أزمة ثقة يعيشها المستثمرون. ويعتقد الكثير من الإسبان الذين فقدوا ممتلكاتهم العقارية أن الأزمة مردها أيضا إلى سياسة القروض التي تنهجها البنوك الاسبانية

بعث وزير الاقتصاد الإسباني لويز دو غيندوس برسالة الى رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر جاء فيها "أتوجه اليكم لأطلب رسميا مساعدة مالية لإعادة رسملة الكيانات المالية الاسبانية التي تحتاج اليها". وسبق لإسبانيا أن أعلنت أن قطاعها المصرفي قد يكون بحاجة إلى 62 مليار يورو في اسوأ سيناريوهات الأزمة، مستندة في ذلك إلى اختبارات المقاومة التي أجرتها بعض شركات التدقيق في الحسابات المالية.

وقد تفاقمت الأزمة الاقتصادية في البلاد باستمرار مع الانهيار الذي شهدته سوق العقار الإسبانية. وتفيد الإحصائيات الرسمية أن واحدا من بين أربعة إسبان عاطل عن العمل، كما أن الكثيرين لا يقدرون على سداد أقساط القروض التي أخذوها من البنوك لشراء بيوت سكنهم مثل ادواردو كوتشاغو الذي تسلم منذ أسابيع قرار المحكمة بإفراغ شقته، لأنه مدين للبنك بأكثر من 100 ألف يورو، وهو لم يعد قادرا على تسديد أقساط الشقة التي مولها بقرض من البنك.

ادواردو المنحدر من دولة الإكوادور هاجر قبل 14 عاما إلى اسبانيا حيث اشتغل وقتها في قطاع البناء، وتلقى راتبا شهريا جيدا مكنه من شراء شقة سكنية، ويقول بأن السماسرة كانوا يصطادون وقتها المهاجرين لعرض قروض عليهم :"عندما رأوا مهاجرين توجهوا إليهم فورا، لأنهم كانوا يعلمون بأنهم بحاجة إلى سكن، هم كانوا يدركون بأننا كنا نسكن كمجموعة كبيرة مثلا من سبعة أفراد في غرفة واحدة. إنهم كانوا يعلمون أيضا أننا بحاجة إلى شيء لنعيش إلى حد ما في كرامة".

A shouts to the police officers during a protest to stop the eviction of Luisa Pinales, a woman of Dominican Republic who can't pay her mortgage in Madrid, Spain, Friday, April 27, 2012. As in many European countries, Spanish mortgages are not like US-style ones in which defaulters can return the keys to the bank and walk away from their debt, albeit with their credit rating in ruins. Here, mortgage holders not only have to give the house back, but also pay off bank debt. If they cannot, upon their death it is passed on to their relatives. The banners read 'Stop Evictions'. (Foto:Alberto Di Lolli/AP/dapd)

الجيران والمعارف يتجمعون لمنع تنفيذ قرار إفراغ السكن

عند العجز عن تسديد الأقساط يأتي قرار الإفراغ الإجباري

ويؤكد الشاب الإكوادوري بأن السماسرة كانوا يتحينون الفرص حتى خلال استراحة العمال لتناول وجبة الفطور، وعرضوا عليهم تمويلا مصرفيا كاملا، مدعين أنه ليس هناك مخاطر، لينتزعوا تواقيع هؤلاء العمال الأجانب.

ادواردو حصل على قرض السكن من مصرف "بانكيا" الذي كان في الآونة الأخيرة موضوع عناوين صحفية كثيرة ، لأن "بانكيا" تأسس من خلال اندماج مجموعة من صناديق التوفير، من بينها "كاخا مدريد" الذي كان نشطا في قطاع العقار. ادواردو تمكن إلى حد الآن من تسديد 65 ألف يورو، لكن الشقة التي يسكن فيها مع زوجته وابنته البالغة من العمر عشر سنوات باتت ملكا للبنك، وفقدت الكثير من قيمتها، ويقول ادواردو في هذا الشأن بأن "سعر الشقة بلغ 263 ألف يورو، وهم يعرضون علي حاليا 55 ألف يورو. إنهم يرددون بأن الشراء أقل كلفة، ولكن ألم يعلموا بأنهم يعرضون علي شقتي. ذهبت إلى أحد السماسرة للبحث عن شقة للإيجار".

ادواردو حصل مجددا على تمويل من البنك بدون ضمانة ولا كفالة، لكنه يرفض الدخول في صفقة جديدة من هذا النوع. وقد صدر منذ فترة وجيزة قانون يتيح تحت شروط معينة شطب الباقي من القروض لمن عجزوا عن تسديدها، لاسيما عندما يستولي البنك على الملكية العقارية. وهذا ما يأمل فيه ادواردو الذي يتمنى البقاء في شقته كمستأجر، وهو يعول في ذلك على مساعدة بعض الجيران ونادي أنشأ لهذا الغرض، علما بأن هذا النادي يقدم الدعم حتى خلال المفاوضات مع البنك.

Striking students raise their hands as they take part in a rally at Madrid's Complutense University during a general teachers' strike against educational cuts imposed by the Spanish government May 22, 2012. Spanish teachers went on strike on Tuesday to protest against cuts in education spending that labour unions say will put 100,000 substitute teachers out of work but that the government says are needed to tackle the euro zone debt crisis. The banner reads: They want more asses, they don't want an educated people. REUTERS/Susana Vera (SPAIN - Tags: EDUCATION CIVIL UNREST)

اللافتة: يريدون حميرا أكثر، وليس شعبا متعلما

مبادرات شعبية للضغط على البنوك

أحد النشطاء في النادي يقول في هذا السياق:"مبادرتنا تأتي بنتائج. لقد تمكنا من منع تنفيذ 77 قرارا بالإفراغ. وفي حال عدم نجاح التحرك، فإننا نحاول إقناع البنوك بإبرام عقود إيجار تراعي الجانب الاجتماعي. فأصحاب الملكية العقارية يبقون في شققهم ويدفعوا 30 في المائة من أجرهم الشهري للإيجار".

وفي حال عدم التوصل لأي حل توافقي مع ادواردو، فإنه ُيتوقع تكرار ما حدث عدة مرات خلال محاولات إفراغ شقق السكن من أصحابها في العاصمة مدريد، وهو أنه في يوم تنفيذ حكم الإفراغ يتواصل النشطاء والجيران عبر الإنترنيت والرسائل الإلكترونية القصيرة من أجل التجمع والتظاهر لحماية السكن المعني من تدخل الشرطة. وتتيح هذه المبادرات في كثير من الحالات على الأقل تأجيل تنفيذ الإفراغ.

محمد المزياني/ راينهارد شبيغلهاور

مراجعة: حسن زنيند

مختارات

مواضيع ذات صلة