العقيدة والحياة - على خطى الطائفة المورافية في سورينام | العقيدة والحياة | DW | 04.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

العقيدة والحياة

العقيدة والحياة - على خطى الطائفة المورافية في سورينام

تُعرف الطائفة "المورافية" المسيحية باقتباساتها اليومية من الكتاب المقدس وكذلك بنجمتها التي تُصنع بمناسبة عيد ميلاد المسيح. مبشرو الطائفة سافروا إلى جميع أنحاء العالم في القرن الثامن عشر. أكبر عدد من كنائسهم موجود حتى يومنا هذا في سورينام، الدولة الصغيرة في أمريكا اللاتينية. نساء الطائفة سيقمن في شهر آذار/مارس 2018 هناك اليوم العالمي للصلاة. فريق من DW يقتفي في هذا الوثائقي آثار تلك الجماعة هناك.

مشاهدة الفيديو 26:00
بث مباشر الآن
26:00 دقيقة

"هيرنهوت" مزرعة تقع في منطقة أوبر لاوزيتس الألمانية بالقرب من الحدود مع بولندا. في هذا الموقع استقبل الكونت تسينزندورف عام 1722 مجموعة من البروتستانت الذين اضطروا إلى الفرار من بوهيميا الكاثوليكية. هؤلاء سرعان ما أسسوا طائفة خاصة بهم سميت بالطائفة المورافية أو "أخوة هيرنهوت". البعض منهم أرسلهم الكونت إلى منطقة البحر الكاريبي للتبشير. في سورينام وجد هؤلاء المبشرون أعدادا كبيرة من العبيد السود الذين استجلبوا من أفريقيا، فقرروا مساعدتهم عن طريق تعريفهم بالكتاب المقدس وتعليمهم ومساعدتهم طبيا وتدريبهم على الحرف اليدوية. لكن في البداية اعتنى المبشرون المورافيون بمن سُموا بالـ"مارون"، وهم عبيد فروا من أسيادهم واختبئوا في الأدغال. اليوم توجد 67 جالية من الطائفة المورافية في سورينام، وقد التقى فريق تصوير DW بأحد أحفاد العبيد السابقين، وهو المترجم يوهان يوزيفات، والأخت الراهبة مورييل هيلد وكذلك رئيس جمعية الكتاب المقدس. في هذا الفيلم الوثائقي نتعرف على تاريخ الطائفة المورافية في سورينام.