العفو الدولية تنقد مسودة قانون لمّ شمل أسر لاجئي ″الحماية الثانوية″ | أخبار | DW | 08.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العفو الدولية تنقد مسودة قانون لمّ شمل أسر لاجئي "الحماية الثانوية"

انتقدت منظمة العفو الدولية في ألمانيا مسودة قانون لمّ شمل عائلات اللاجئين الذي ستناقشه الحكومة يوم غد الأربعاء. ورأت المنظمة أن القانون "غير مسؤول" من الناحية الإنسانية ويتعارض مع "حظر التمييز المتعلق بحقوق الإنسان".

انتقدت منظمة العفو الدولية في ألمانيا مسودة قانون لمّ شمل عائلات اللاجئين الذي ستناقشه الحكومة الألمانية يوم غد الأربعاء (التاسع من أيار/مايو 2018). وقالت فرانسيسكا فيلمر الخبيرة في قانون اللجوء بالمنظمة: "إن "القانون الجديد سينتج عنه بقاء اللاجئين منفصلين عن عائلاتهم"، واصفة الأمر بأنه من الناحية الإنسانية والحقوقية "غير مسؤول". وطالبت فيلمر الحكومة الاتحادية "بالسماح وبشكل عاجل بلمّ شمل أسر عائلات اللاجئين بما فيهم الحاصلين على الحماية الثانوية". وأضافت الخبيرة الألمانية "القانون الجديد يعني أن أقرباء اللاجئين، وهم على الأغلب من النساء والأطفال، سيلجؤون للمهربين للوصول إلى ألمانيا".

وأشارت الخبيرة أن الفصل بين اللاجئين الحاصلين على حق لجوء وفق اتفاقية جنيف والحاصلين على "الحماية الثانوية هو فصل "مصطنع"، مضيفة أن عدم معاملتهم بالمثل فيما يخص لمّ الشمل يتعارض مع "حظر التمييز المتعلق بحقوق الإنسان".

ويشار إلى أن الحكومة الألمانية حددت عدد المسموح بلمّ شملهم من عائلات الحاصلين على الحماية الثانوية بألف شخص في الشهر.

خ.س/د.ص (DW)-مهاجر نيوز

مختارات

إعلان