العفو الدولية تفتتح مؤتمرها في المانيا بالمطالبة بالافراج عن بدوي | أخبار | DW | 23.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العفو الدولية تفتتح مؤتمرها في المانيا بالمطالبة بالافراج عن بدوي

افتتحت منظمة العفو الدولية مؤتمرها السنوي بألمانيا بدقيقة صمت للمطالبة بالإفراج عن المدون رائف بدوي المحكوم عليه في السعودية بعشرة أعوام سجن وألف جلدة، بتهمة "الإساءة للإسلام".

Berlin Demonstration für die Freilassung Raif Badawis

الصورة من مظاهرة في برلين

استهلت منظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ومعتقلي الرأي، مؤتمرها السنوي الذي انطلق اليوم السبت (23 مايو/أيار 2015) في مدينة دريسدن شرقي ألمانيا، بمطالبة السعودية بالإفراج عن المدون رائف بدوي، الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشرة أعوام و1000 جلدة لإدانته بإهانة الإسلام.

وقد وقف الحضور البالغ عددهم نحو 500 شخص بالإضافة إلى إنصاف حيدر زوجة بدوي دقيقة صت حاملين قصاصات تحمل عبارة "حرروا رائف".

وتعتبر العنصرية الموضوع الرئيسي للمؤتمر الذي سيستغرق ثلاثة أيام. من جانبها طالبت زيلمين كاليسكان الأمين العام للعفو الدولية الحكومة الألمانية بالاعتراف بأن العنصرية مشكلة مجتمعية يجب مكافحتها.

و.ب/ع.ج (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان