″العفو الدولية″ تطالب بالعدالة لضحايا الاحتجاجات في السودان | أخبار | DW | 14.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"العفو الدولية" تطالب بالعدالة لضحايا الاحتجاجات في السودان

طالبت "منظمة العفو الدولية" بإحقاق العدالة لضحايا الحركة الاحتجاجية في السودان، معتبرة أن المتظاهرين تعرضوا "لعنف مفرط وغير مبرر". ومتظاهرون يطالبون بتغيرات في السلطة القضائية على طريق محاسبة المسؤولين عن مقتل متظاهرين.

قال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية كومي نايدو من الخرطوم خلال زيارة له للسودان إن "منظمة العفو الدولية تشكر الشعب السوداني لأنه أظهر لنا الشجاعة، ولأنه أظهر لنا روح المثابرة وأننا قادرون على مقاومة الظلم وانتهاك حقوق الإنسان".

وأضاف أن المتظاهرين تعرّضوا لـ"عنف مفرط وغير مبرر واستفزازي". وتابع "منظمة العفو الدولية ستدعم الشعب السوداني في مطالبته الحكومة الجديدة بضمان حصول مساءلة كاملة وإحقاق العدالة" لعائلات القتلى.

وشهد السودان اعتبارا من كانون الأول/ديسمبر الماضي تظاهرات حاشدة غير مسبوقة بدأت ضد الرئيس (المخلوع) عمر البشير وتواصلت ضد قادة المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد إطاحته. وبحسب الحركة الاحتجاجية، قُتل أكثر من 250 متظاهرا في أعمال العنف، بينهم 127 شخصا على الأقل خلال عملية فض الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة في الخرطوم أوائل حزيران/يونيو.

وشهد الخرطوم الخميس الماضي تجمع آلاف المحتجين أمام القصر الرئاسي في الخرطوم مطالبين بتعيين مسؤولين قضائيين كبار وتحقيق العدالة للمتظاهرين الذين قُتلوا منذ شهر ديسمبر كانون الأول. ودعا المتظاهرون لتعيين رئيس جديد للسلطة القضائية ونائب عام جديد، وهما خطوتان يأملون في أن تؤديا إلى محاسبة قوات الأمن المسؤولة عن مقتل متظاهرين ضد حكم البشير والمجلس العسكري الذي حل محله.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/رويترز).

 

مختارات