″العفو الدولية″ تدعو إلى التحقيق في ″جرائم حرب″ محتملة في ليبيا | أخبار | DW | 16.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"العفو الدولية" تدعو إلى التحقيق في "جرائم حرب" محتملة في ليبيا

دعت منظمة العفو الدولية "الجنائية الدولية" للتحقيق في هجمات عشوائية استهدفت مناطق مدنية بالقرب من العاصمة طرابلس، قد تصل إلى حد "جرائم حرب". وتندد المنظمة بقوة بلامبالاة أطراف النزاع المسلح بحياة المدنيين.

مشاهدة الفيديو 02:02

هل قصف حفتر طرابلس بصورايخ الإمارات؟ #مسائيةDW_

قالت ماجدالينا مغربي ، نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان "مع انطلاق معركة طرابلس، أظهرت الأطراف المتحاربة تجاهلا مخجلا لسلامة المدنيين والقانون الإنساني الدولي من خلال شنّ هجمات عشوائية على الأحياء السكنية".

وقالت المنظمة إن أقوال الشهود وتحليل صور الأقمار الاصطناعية تشير إلى أن المناطق السكنية المكتظة بالسكان في منطقة أبو سليم جنوبي طرابلس تعرضت لهجمات عشوائية بالصواريخ بين 15 و 17 نيسان/ أ بريل الماضي.

وحددت المنظمة الحقوقية ثلاث مناطق استهدفتها أسلحة غير دقيقة في أبو سليم ، وهي منطقة تسيطر عليها ميليشيات تابعة للحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها. وأشارت إلى أنه لم يتم العثور على دليل واضح على وجود هدف عسكري في هذه المناطق.

يشار إلى أن طرفي النزاع في ليبيا يتبادلان الاتهامات عن الهجمات التي تستهدف المناطق المدنية في جنوبي طرابلس.

وذكرت منظمة العفو الدولية أنها لا تستطيع تحميل أي طرف مسؤولية تلك الهجمات. وأضافت: "ومع ذلك، يعتقد سكان أبو سليم ممن أجريت معهم مقابلات أن القوات المنتمية للجيش الوطني الليبي مسؤولة عن ذلك".

و.ب/ح.ز (أ ف ب، العفو الدولية)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع