العطية: دول الخليج ترحب بعلاقات طبيعية مع إيران | أخبار | DW | 05.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العطية: دول الخليج ترحب بعلاقات طبيعية مع إيران

في تصريحات تهدف لطمأنة طهران، قال وزير الخارجية القطري إن قادة دول الخليج رحبوا في قمتهم بإقامة علاقات طبيعية مع إيران. بيد أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز حذر مما وصفها بالأطماع الخارجية، في إشارة ضمنية إلى إيران.

أعلن وزير الخارجية القطري خالد العطية إن قادة دول مجلس التعاون الخليجي أعلنوا عن ترحيبهم بإقامة علاقات طبيعية مع إيران تقوم على أساس حسن الجوار واحترام سيادة الدول. وقال العطية خلال مؤتمر صحفي عقده عقب القمة التشاورية لقادة دول مجلس التعاون في الرياض بمشاركة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بعد ظهر اليوم الثلاثاء (الخامس من أيار/ مايو 2015) إن " قادة دول مجلس التعاون الخليجي" أكدوا أهمية التوصل لاتفاق نهائي شامل يضمن سلمية البرنامج النووي الإيراني".

وأضاف العطية أن قادة الخليج ناقشوا في قمتهم اليوم "اتخاذ إجراءات تتضمن ضمان سلمية البرنامج النووي الإيراني مع ضمان حق دول المنطقة في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وفقاً لمعايير وإجراءات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وعدم استثناء أي دولة في المنطقة من هذه الإجراء والمعايير".

بيد أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء حذر مما وصفها بـ "الأطماع الخارجية" التي تتعرض لها المنطقة العربية وعمليات "توسيع النفوذ وبسط الهيمنة"، و"زرع الفتن الطائفية"، في إشارة ضمنية إلى إيران، وذلك في افتتاح القمة الخليجية نفسها في الرياض.

ويشار إلى أن السعودية وإيران تتنافسان على النفوذ في المنطقة، وتجلى ذلك بوضوح في اليمن حيث تقود الرياض تحالفا عربيا يضم كل دول الخليج باستثناء عُمان ضد الحوثيين المدعومين من إيران.

وعقدت في العاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء، قمة تشاورية بين قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تسبق قمة كامب ديفيد الخليجية - الأمريكية المرتقب عقدها 13 و14آيار/ مايو الجاري، بمشاركة قادة دول الخليج والرئيس الأمريكي باراك أوباما، والتي ستتناول الملف الإيراني وهواجس دول الخليج تجاه إيران.

أ.ح/ ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان