العراق ينوي ترحيل المئات من زوجات مقاتلي ″داعش″ الأجنبيات | أخبار | DW | 18.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق ينوي ترحيل المئات من زوجات مقاتلي "داعش" الأجنبيات

فيما تواصل القوات العراقية عملياتها لاستعادة ما تبقى من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، ذكر مصدر مسؤول أن بغداد تنوي ترحيل 500 من زوجات مقاتلي التنظيم الأجنبيات. وحسب هذا المصدر فإن 300 منهن يحملن الجنسية التركية.

قال عضو في مجلس محافظة نينوى اليوم الاثنين (18 أيلول/ سبتمبر 2017) إن العراق ينوي ترحيل 500 من زوجات عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش" الأجنبيات. وحسب هذا العضو فإن هؤلاء النساء وحوالي 800 طفل تم نقلهم يوم أمس الأحد إلى معسكر اعتقال في تل كيف بعد أن كانت القوات العراقية قد اعتقلتهم أثناء عملية استعادة الموصل بشمال العراق. وحسب المسؤول المحلي فإن هؤلاء النساء والأطفال موجودون الآن بحماية القوات العراقية حتى تتم دراسة ملفات ترحيلهم.

وحسب قيادي أمني عراقي فإن الأمر يتعلق بـ 509 سيدات و813 طفلا ينحدرون من 13 دولة مختلفة من قارات آسيا وأوروبا وأمريكا. ونقلا عن مصدر حكومي عراقي رفيع فإن حوالي 300 سيدة منهن يحملن الجنسية التركية. ووفق منظمة نروجية غير حكومية تعنى بالوضع الإنساني فإن معظم المعتقلات ينحدرن من تركيا وأذربيجان وروسيا وطاجيكستان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزير عراقي رفض الإفصاح عن اسمه قوله إن القضية تتعلق بـ "أجنبيات دخلن البلاد بشكل غير شرعي". وحسب الوزير فإن الإجراءات القانونية المناسبة ستتخذ بحقهن، لأنهن كن أثناء اعتقالهن في منطقة يسيطر عليها تنظيم "إرهابي"، وذلك في إشارة إلى تنظيم "داعش".

ويشار إلى أن القوات العراقية اعتقلت في شهر تموز/ يوليو الماضي العديد من الأجنبيات والأجانب الموالين لتنظيم "داعش" في الموصل من بينهن أربع نساء ألمانيات. وحسب معلومات موقع "شبيغل أونلاين" الألماني فإن النساء الألمانيات الأربع سيقدمن للقضاء العراقي. كما فتحت النيابة العامة في ألمانيا، وفق معلومات الموقع الألماني، تحقيقا رسميا حولهن بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.

أ.ج/ح.ع.ح (أ ف ب)

مختارات