العراق يعلن رسميا انطلاق عملية تحرير الفلوجة | أخبار | DW | 23.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق يعلن رسميا انطلاق عملية تحرير الفلوجة

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي شن عملية عسكرية لتحرير مدينة الفلوجة التي تبعد خمسين كيلومترا عن بغداد، من "تنظيم الدولة الإسلامية". ودعا الجيش العراقي الأحد آلاف المدنيين الذين لا يزالون في الفلوجة الى مغادرتها.

أعلن رئيس الحكومة العراقية القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي فجر اليوم (الاثنين 23 مايو/ أيار 2016) انطلاق عملية تحرير الفلوجة من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بمشاركة جميع صنوف القوات المسلحة العراقية. وقال العبادي في خطاب ألقاه في الساعة الأولى من اليوم الاثنين "ساعة تحرير الفلوجة قد دقت، واقتربت لحظة الانتصار الحاسم وليس أمام داعش إلا الفرار"، مشيرا إلى أن "علم العراق سيرتفع عاليا فوق أرض الفلوجة".

وأضاف "اليوم سنمزق رايات الغرباء السود الذين اختطفوا هذه المدينة ... عقد العزم على تحقيق الانتصار واتفاق كلمة العراقيين على التوحد من اجل تحقيق هذا الانتصار". وأكد العبادي أن " الفلوجة ستعود كما عادت مئات القرى والمدن والقصبات الى أهاليها وتم تحريرها من ظلم وغدر داعش"، معتبرا أن "الانتصار في معركة الفلوجة هي هدية المقاتلين الأبطال لأبناء الفلوجة وأبناء الأنبار ولكل نازح ولكل مهجر ولكل عراقي في كل المحافظات العراقية".

وكان الفريق الركن رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية ، قد ذكر في بيان صحفي امس الأحد، إن جحافل كبيرة من قوات الشرطة الاتحادية اكملت جاهزيتها لتحرير الفلوجة. من جانب اخر ذكر بيان لخلية الاعلام الحربي أن عملية تحرير الفلوجة ستشترك فيها كل القطاعات، داعيا الأهالي إلى الخروج من المدينة عبر طرق مؤمنة والابتعاد عن مقرات "داعش" لأنها ستكون اهدافا للطيران الحربي . وأوضح البيان أن عملية تحرير الفلوجة هي عملية عسكرية عراقية تشترك بها كل قطاعات الجيش العراقي والشرطة ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والعشائري والقوة الجوية . يذكر أن مدينة الفلوجة / 55 كيلومترا غرب بغداد/ تخضع لسيطرة تنظيم "داعش" منذ مطلع 2014، ويستخدم التنظيم أهالي المدينة كدروع بشرية ويمنع خروجهم منها.

ح.ز/ و.ب (د.ب. أ /أ.ف.ب)

مختارات

إعلان