العراق ـ إغلاق المدارس والمطارات والإدارات بسبب عاصفة ترابية جديدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.05.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

العراق ـ إغلاق المدارس والمطارات والإدارات بسبب عاصفة ترابية جديدة

أغلقت المطارات والإدارات العامة وعلّقت الامتحانات في الجامعات والمدارس في العراق بسبب عاصفة ترابية جديدة، فيما أعلنت المستشفيات حالة التأهب. يأتي بعد سلسلة من العواصف المماثلة مستمرة منذ نحو شهر، هي الأسوأ منذ عقود.

عاصفة ترابية جديدة تضرب العراق بعد سلسلة من العواصف المماثلة التي ترزح تحت وطأتها على البلاد منذ نحو شهر.

عاصفة ترابية جديدة تضرب العراق بعد سلسلة من العواصف المماثلة التي ترزح تحت وطأتها على البلاد منذ نحو شهر

 

أعلنت السلطات العراقية صباح اليوم (الاثنين 16 مايو/ أيار 2022) تعطيل الدوام الرسمي وتأجيل مواعيد الامتحانات في جميع المراحل الدراسية والجامعات على خلفية تعرض البلاد لموجة غبار وسوء الأحوال الجوية التي غطت جميع المدن العراقية. وأعلنت وزارتي التربية والتعليم العالي تعطيل الدوام الرسمي وتأجيل موعد الامتحانات النهائية لهذا اليوم في جميع المراحل الدراسية والجامعات بعد أن تعرضت البلاد فجر اليوم إلى أعنف موجة من الغبار وسوء الأحوال الجوية مما أدى إلى إنعدام الرؤية. 

وعلّقت سبع محافظات من محافظات العراق الثماني عشرة الدوام الرسمي في الإدارات العامة، باستثناء دوائر الصحة، لا سيما في العاصمة بغداد وفي الديوانية جنوباً وديالى وكركوك في الشمال. 
 

وفي مشهد بدأ العراقيون بالاعتياد عليه، غطّت طبقات الرمال الصفراء صباح اليوم المباني والسيارات المركونة في الشوارع وأثاث المنازل، كما شاهد صحافيو فرانس برس، فيما حجبت سحب الغبار السميكة الرؤية لمجرد بضعة أمتار قليلة.

وبحسب مصادر في وزارة الصحة العراقية فإن المستشفيات العراقية أعلنت حالة التأهب القصوى لاستقبال المصابين بحالات الاختناقوأمراض الجهاز التنفسي جراء كثافة الغبار المتصاعد، كما دعت الأهالي إلى عدم الخروج من المنازل فيما أوقفت المطارات العراقية جميع رحلتها الداخلية والخارجية لحين انتهاء موجة الغبار. 

كما حثت مديرية المرور العامة سائقي الشاحنات والسيارات إلى توخي الحذر الشديد عند القيادة على الطرق الخارجية والشوارع الداخلية  بسبب انعدام الرؤية بسبب موجة الغبار التي تشهدها البلاد منذ الليلة الماضية وبلغت ذروتها في ساعات الصباح لهذا اليوم. 

وكان العراق قد شهد خلال الشهر الماضي موجات متتالية من تصاعد الغبار وسوء الأحوال الجوية هي الأشد منذ عقود، قادمة غالبيتها من خارج الحدود.

ويعد العراق من الدول الخمس الأكثر عرضة لتغير المناخ والتصحر في العالم خصوصا بسبب تزايد الجفاف مع ارتفاع درجات الحرارة التي تتجاوز لأيام من فصل الصيف خمسين درجة مئوية. 

وحذر المدير العام للدائرة الفنية في وزارة البيئة العراقية في لقاء مع وكالة الأنباء العراقية من تزايد العواصف الرملية، خصوصا بعد ارتفاع عدد الايام المغبرة إلى "272 يوماً في السنة لفترة عقدين". ورجح "أن تصل إلى 300 يوم مغبر في السنة عام 2050". وتمثل زيادة الغطاء النباتي وزراعة أشجار كثيفة تعمل كمصدات للرياح أهم الحلول اللازمة لخفض معدل العواصف الرملية بحسب الوزارة.

ح.ز/ ع.ج.م (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات