العراق: عشرات القتلى والجرحي في هجوم انتحاري استهدف عرسا | أخبار | DW | 09.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العراق: عشرات القتلى والجرحي في هجوم انتحاري استهدف عرسا

أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية بمقتل وجرح عشرات المدنيين بتفجير انتحاري استهدف عرسا في مدينة تكريت. ويأتي ذلك بعد إعلان القوات العراقية تحقيق تقدم في غربي الموصل واستعادة السيطرة على بلدة ومجمع سجن بادوش.

أعلنت مصادر أمنية وطبية بمحافظة صلاح الدين العراقية مقتل 26 شخصا بينهم طفلان وإصابة 26 آخرين في تفجير انتحاري شمال تكريت (170 كم شمال بغداد). وأشارت المصادر إلى أن "السلطات الأمنية أغلقت منطقة الحجاج وأرسلت تعزيزات أمنية إليها، بينما فرضت السلطات الأمنية في ناحية العلم في الجهة الأخرى لنهر دجلة حظرا للتجوال على خلفية معلومات لدى الشرطة تفيد بوجود انتحاريين".

وكانت قيادة عمليات نينوى قد أعلنت في وقت سابق أمس عن استعادة السيطرة على بلدة ومجمع سجن بادوش بالكامل غربي الموصل. وقال اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى العسكرية في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن "القوات العسكرية بالتعاون مع قوات الحشد الشعبي تمكنت من تحرير بلدة بادوش ومعمل الإسمنت غربي الموصل بعد سيطرة داعش على البلدة في العاشر من يونيو (حزيران) عام 2014".

وأضاف أن القوات تمكنت من تحرير مجمع سجن بادوش بالكامل من قبضة داعش وسط اشتباكات مسلحة عنيفة انتهت بتحرير المجمع، وأن القوات العراقية تمكنت خلال العملية من تفجير ثمانية عجلات مفخخة وقتل 30 من عناصر داعش بينهم 12انتحاريا.

وذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن مسلحين أعدموا نحو 600 نزيل في سجن بادوش في العاشر من حزيران/ يونيو 2014 . وأضافت أن المسلحين أجبروا سجناء من الشيعة على الركوع بطول وادٍ مجاور وأطلقوا النار عليهم بالبنادق والأسلحة الآلية. وأوضحت المنظمة أن الناجين قالوا إن مسلحي داعش قتلوا عددا من السجناء الأكراد والأيزيديين.

ع.ج/ ع.م (د ب أ)

مختارات

إعلان