العراق بانتظار نتائج الانتخابات التي سترسم ملامح مسيرة البلاد السياسية | خاص: العراق اليوم | DW | 10.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

العراق بانتظار نتائج الانتخابات التي سترسم ملامح مسيرة البلاد السياسية

العراقيون أطلقوا على عملية الاقتراع يوم الأحد 07.03 تسمية العرس الانتخابي. وباراك اوباما أطلق مصطلح الموقف الشجاع على توجه الناخبين العراقيين إلى صناديق الاقتراع وبإعداد كبيرة

default

الاتحاد الأوروبي سارع على غير عادته إلى الترحيب والتهنئة بنجاح الانتخابات حتى قبل إعلان النتائج فما هو السر وراء هذا الحماس الغربي لنجاح الانتخابات العراقية؟ عن ذلك يقول الخبير الألماني بشؤون الشرق الأوسط في مؤسسة بيرتيلسمان الإعلامية كريستيان بيتر هانيلت إن هناك أسباب عديدة وراء الموقف الايجابي الأوروبي ابرزها ان الانتخابات جرت وفق معايير دولية معترف بها.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كريستيان بيتر هانيلت: أن الأمر يتعلق بتراجع العنف في السنتين الماضيتين)

عملية عد وفرز أوراق الاقتراع

عملية عد وفرز أوراق الاقتراع

كما تضمنت تعليقات الصحف الأوروبية عموما والألمانية خصوصا الكثير من كلمات الثناء والترحيب لنجاح الانتخابات، كما تشير نهلة طاهر في تقريرها الذي أجملت فيه مقتطفات من أقوال الصحف الألمانية بشأن الانتخابات العراقية.

)للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: نهلة طاهر وجولة لأبرز ما كتبته الصحف الألمانية الصادرة في الفترة ما بعد انتهاء الانتخابات العراقية).

مفوضية الانتخابات منحت مهلة خمسة ايام لازالة الدعايات الانتخابية

مفوضية الانتخابات منحت مهلة خمسة ايام لازالة الدعايات الانتخابية

الخبير القانوني والمحلل السياسي السيد طارق حرب أجاب عن أسئلة بشأن إنهاء نظام المحاصصة الطائفية. مشيرا إلى انتهاء هذه الظاهرة بعد فوز قائمة دولة القانون حسب تعبيره والتي تضم مختلف أطياف ومكونات الشعب العراقي.

)للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: طارق حرب: نعم لقد نجحت قائمة دولة القانون في استقطاب الناخب العراقي من كل الأطياف).

لكن الدكتور غانم جواد المحلل السياسي العراقي في لندن لا يرى ابتعادا كبيرا عن نظام المحاصصة. فهو يعتقد أن المحاصصة الطائفية ستبقى للفترة القادمة أيضا.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: د. غانم جواد: لا اعتقد ان المحاصصة الطائفية قد انتهت بعد هذه الانتخابات. فالمكونات لا تزال تتعامل من تخندقها).

Irak Parlamentswahlen 2010

نجاح الخطة الأمنية الخاصة بيوم الاقتراع

من جانبه يقول المحلل السياسي في بغداد واثق الهاشمي أن الانتخابات قد قضت فعلا على المحاصصة الطائفية. لان رغبة الناخب العراقي كانت تكمن في إلغاء هذا النظام. وبما ان ملايين الناس قد توجهوا إلى صناديق الاقتراع فان العراقيين قد أعلنوا انتهاء المحاصصة الطائفية.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: واثق الهاشمي: اعتقد ان الانتخابات العراقية قد حسمت هذا الأمر بشكل نهائي).

المستمع فاضل الخفاجي يعتقد ايضا ان المحاصصة الطائفية قد انتهت لان القوائم كلها قد احتضنت شخصيات من كل الطوائف الدينية.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمع فاضل الخفاجي).

Ghanem Jawad

د. غانم جواد

الكاتب : حسن حسين

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

  • تاريخ 10.03.2010
  • الكاتب مراجعة: د. حسن زنيند
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/MOts
  • تاريخ 10.03.2010
  • الكاتب مراجعة: د. حسن زنيند
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/MOts