العثور على نحو مئة جثة في قرية بنيبال | أخبار | DW | 04.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العثور على نحو مئة جثة في قرية بنيبال

قال مسؤولون إن شرطة نيبال ومتطوعين محليين عثروا على جثث نحو مئة من المتنزهين في الجبال والمزارعين دفنهم انهيار جليدي ناجم عن الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد، فيما يعرقل نقص المروحيات بشكل كبير جهود الإغاثة.

جرى انتشال جثث ما لا يقل عن مائة شخص يومي السبت والأحد في قرية لانجتانج على بعد ستين كيلومترا شمالي كاتمندو عاصمة نيبال الواقعة على طريق مشهور للتنزه يتوافد عليه الغربيون. وقال المسؤولون إن الانهيار الجليدي محا القرية بأكملها وتضم 55 منزلا خاصا باستضافة الزائرين. وقال جوتام ريمال مساعد قائد شرطة المنطقة التي تقع بها لانجتانج "يحفر متطوعون محليون ورجال الشرطة وسط الثلوج على عمق ست أقدام بالمجارف بحثا عن مزيد من الجثث."

وأضاف أن القتلى بينهم سبعة أجانب على الأقل ولكن جرى التعرف على اثنين منهم فقط. ولم يتضح عدد الناس الذين كانوا متواجدين في لانجتانج وقت وقوع الانهيار الجليدي إلا أن مسؤولين قالوا إن نحو 120 شخصا آخرين يمكن أن يكونوا مدفونين تحت الثلوج. وقال اودهاف بهاتاراي أحد المسؤولين الكبار بالمنطقة عبر الهاتف أمس الأحد "لم نتمكن من الوصول إلى المنطقة من قبل بسبب الأمطار والأحوال الجوية السيئة." وقالت حكومة نيبال إن 7276 شخصا لقوا حتفهم كما أصيب أكثر من 14300 شخص جراء الزلزال الذي هز البلاد في 25 ابريل / نيسان.

في سياق تصل قال مسؤول اليوم الاثنين (الرابع من مايو/ أيار 2015) إن نقص المروحيات يعيق جهود الإغاثة في المناطق النائية في النيبال. وتستخدم الحكومة حاليا 13 طائرة مروحية، من بينها سبع مروحيات خاصة، بينما يساعد سلاح الجو الهندي بـ14 مروحية، لتغطية المناطق الجبلية في البلاد. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية لاكشمي داكال "ليس لدينا ما يكفي من المروحيات لإيصال مواد الإغاثة وإجراء عمليات الإنقاذ في نفس الوقت".

ح.ز/ ي.ب (أ.ف.ب / د.ب.أ)

مختارات

إعلان